تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شخصيات وأحزاب لبنانية: انتصارات الجيش السوري كسرت المؤامرة الإرهابية

بيروت
الثورة
صفحة أولى
الجمعة 6-7-2018
يوسف فريج

اكد الوزير السابق وديع الخازن «ان كل ما ننعم به اليوم من انتصار هو بفضل المقاومة، وأضاف: اننا سنبقى متمسكين بقوة لبنان المتمثلة بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة التي حققت الاستقرار الداخلي،

وحمت لبنان وحررته، داعيا «للاسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على مواجهة التحديات».‏

من جانبه أكد وزير الاشغال العامة بحكومة تصريف الاعمال غازي زعيتر أن سورية انتصرت على الإرهاب ونجحت بفضل تضحيات جيشها وحلفائه بإفشال المؤامرة والمخطط الخطير الذي كان معدا للمنطقة والمقاومة فيها، واضاف: “إن تضحيات الجيش العربي السوري والمقاومين صنعت الانتصار والعزة في فلسطين أيضا وفي مواجهة الاحتلال الإسرائيلي”.‏

بدوره دعا الامين العام لـ»التيار الاسعدي» المحامي معن الاسعد في تصريح امس الى الخروج من الارتهان والتبعية للأجنبي وعدم التورط في اغراق لبنان بحسابات الدول ومصالحها، مطالبا الجميع بتقبل الواقع والاعتراف بأن سورية انتصرت وان مصلحة لبنان تكمن بإقامة افضل العلاقات معها، وأن حل ازمة النازحين يكون بالتواصل والتفاوض بين لبنان وسورية.‏

من جهتها أكدت الاحزاب والقوى الوطنية والقومية اللبنانية في البقاع أن انتصارات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة على الإرهابيين قصمت ظهر المؤامرة الإرهابية الكونية على سورية. ودعت الأحزاب في بيان أصدرته بعد اجتماع في مقر الحزب السوري القومي الاجتماعي في كسارة زحلة إلى التنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية وفتح خطوط التواصل بينهما لتسهيل عودة المهجرين السوريين من لبنان. كما دعت الأحزاب في بيانها الفصائل الفلسطينية إلى التلاحم الوطني والتخندق معا في خندق المقاومة لأنها السبيل الوحيد لعودة فلسطين وقدسها وترابها المقدس، مؤكدة أن كل الخيارات الأخرى مضيعة للوقت وضياع للقضية والهوية.‏

من جانبه أكد تجمع العلماء المسلمين في لبنان أن انتصارات الجيش العربي السوري على التنظيمات الإرهابية أفشلت مخططات الولايات المتحدة لجهة تحقيق مكاسب سياسية من خلال دعم الإرهاب. وأشار المجلس المركزي للتجمع في بيان له أمس إلى أن انتصارات سورية على الإرهاب سيكون لها انعكاس على كامل منطقة الشرق الأوسط وبالأخص لبنان، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة التنسيق مع سورية لتسهيل وتسريع عملية عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم. كما نوه التجمع بصمود الشعب الفلسطيني أمام غطرسة الاحتلال الإسرائيلي الذي بات يشعر بالقلق الكبير إزاء استمرار فعاليات مسيرة العودة.‏

الى ذلك ضربت لبنان مساء أمس هزة أرضية بقوة 4.3 درجات شعر بها العديد من سكان المناطق اللبنانية ولا سيما العاصمة بيروت. ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن رشيد جمعة مسؤول الشبكة الزلزالية في مركز البحوث العلمية في لبنان قوله: إن “هزة أرضية مصدرها منطقة بحيرة طبريا حصلت عند العاشرة من مساء يوم أمس وهي بقوة 4.3 درجات وشعر بها سكان العديد من المناطق اللبنانية ولا سيما بيروت والجنوب والبقاع وجبل لبنان”. وأشار جمعة إلى أن الهزة استمرت لثوان وأن هناك هزات ارتدادية ما زالت مستمرة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية