تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


قمة رئاسية مشتركة نيسان القادم...كيم جونغ أون: توحيد الكوريتين يفتح صفحة تاريخ جديد

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 7-3-2018
عبر الزعيم الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون عزمه على بدء تاريخ جديد لتوحيد الكوريتين، جاء ذلك بعدما التقى بوفد مبعوثي كوريا الجنوبية لتبادل وجهات النظر بشأن تخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية

وتحسين العلاقات بين الجارتين، حيث قام مستشار الأمن القومي لرئيس كوريا الجنوبية تشونغ أوي خلال اللقاء بتسليم الزعيم كيم رسالة من نظيره الكوري الجنوبي.‏

وقالت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الديمقراطية: إن الزعيم الديمقراطي أعرب خلال لقائه الوفد الجنوبي عن رغبته القوية تلك في تعزيز العلاقات بين البلدين وعزمه على بدء تاريخ جديد لتوحيد الكوريتين.‏

وأضافت: القائد الأعلى بحث بشكل معمق مع الوفد الجنوبي الآراء الرامية لتخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية وتكثيف الحوار والاتصال بين الأطراف بهذا الشأن.‏

ولفتت إلى أن المبعوث الخاص لكوريا الجنوبية أبلغ بدوره كيم نية الرئيس الجنوبي مون جيه إن عقد لقاء على مستوى رفيع بين البلدين لتبادل وجهات النظر والوصول إلى اتفاق يرضي كافة الأطراف في شبه الجزيرة الكورية، وأن الزعيم الديمقراطي وجّه المنظمات المعنية لاتخاذ خطوات فورية لتحقيق هذه الغاية.‏

وشدد كيم جونغ على أن مشاركة بلاده في الألعاب الشتوية التي جرت في كوريا الجنوبية الشهر الماضي شكل مناسبة لإظهار قوة احتمال وهيبة دولتنا في الداخل والخارج وتوفير مناخ جيد للمصالحة والوحدة والحوار بين الكوريتين.‏

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن شكرهم لكيم جونغ على إيفاد وفد كوري ديمقراطي رفيع المستوى ووفود مختلفة على نطاق واسع للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية مشددين على أن هذه المشاركة أعطت زخماً وقوة دفع إيجابية أسهمت في نجاح هذه الألعاب وذكرت وسائل الإعلام الكورية الديمقراطية أن المباحثات تناولت خلال اللقاء المشاكل المتصلة بالتحسين الفعلي للعلاقات بين الكوريتين والمحافظة على السلم والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.‏

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي كيم وي غيوم في لقاء صحفي أمس: إن اللقاء ومأدبة العشاء بين الوفد الكوري الجنوبي والزعيم كيم استمر 4 ساعات و12 دقيقة مساء الاثنين الماضي في مبنى حزب العمال الحاكم.‏

وحضر اللقاء، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم كيم يو يونغ الشقيقة الصغرى للزعيم كيم، ونائب رئيسة اللجنة المركزية للحزب كيم يونغ تشول، اللذان كانا في الوفد الديمقراطي إلى بيونغ تشانغ لحضور افتتاح واختتام دورة الألعاب الأوليمبية.‏

وهذه المرة الأولى التي يلتقي فيها كيم جونغ أون وفداً من كوريا الجنوبية في العاصمة بيونغ يانغ، منذ توليه الرئاسة في عام 2011.‏

وضم الوفد الجنوبي 10 مسؤولين رفيعي المستوى بينهم رئيس مكتب الأمن القومي بالبيت الأزرق ورئيس جهاز الاستخبارات.‏

من جهته أعلن المكتب الرئاسي في سيؤول أن الكوريتين الديمقراطية والجنوبية اتفقتا على عقد قمة مشتركة بين البلدين أواخر نيسان القادم.‏

وجاء الإعلان عن القمة عقب مشاورات استغرقت يومين في بيونغ يانغ أجراها وفد رئاسي من كوريا الجنوبية.‏

وذكر رئيس الوفد الكوري الجنوبي تشونغ يونغ في بيان صحفي استعرض فيه نتائج زيارته إلى بيونغ يانغ، أن البلدين اتفقا على عقد القمة في بانمونجوم قرية الهدنة الحدودية بين الكوريتين.‏

وبين أن البلدين اتفقا أيضاً على إطلاق «خط هاتفي ساخن» بين قيادتي الكوريتين بما يتيح إمكانية التنسيق الوثيق على مستوى القيادة في شبه الجزيرة الكورية.‏

ووفقاً لما ذكر، فإن كوريا الديمقراطية أكدت أنها ليست بحاجة للإبقاء على أسلحتها النووية حال زوال التهديدات العسكرية ضدها، ولدى حصولها على ضمانات أمنية بذلك.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية