تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


خطط لزيادة عدد الإرهابيين المشمولين بتمويله إلى 65 ألفاً...البنتاغون يكشف عن دفعه رواتب شهرية لعشرة آلاف إرهابي في سورية!

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 7-3-2018
يكذب المسؤولون الأميركيون أنفسهم عندما يتحدثون على محاربتهم للإرهاب، ومن ثم يكشفون بأنفسهم أيضا آليات الدعم اللامحدودة التي يقدمونها للتنظيمات الإرهابية، والتي تصل إلى حد دفع الرواتب الشهرية للإرهابيين،

وتقدر بملايين الدولارات، وكل ذلك من أجل الاستثمار في جرائمهم، واستخدامهم بمخططاتهم العدوانية التي تستهدف سورية ودول المنطقة.‏

البنتاغون وبحسب دراسة جدوى مرفقة بميزانية الدفاع الأمريكية للعام 2019 يدفع رواتب شهرية لـ10 آلاف إرهابي من التنظيمات الإرهابية الحليفة له، ويخطط لزيادة عدد عناصر هذه التنظيمات المشمولين بالتمويل الأميركي، إلى حوالي 65 ألفا بحلول نهاية العام.‏

الدراسة التي اطلعت عليها «روسيا اليوم»، تكشف أن البنتاغون يدفع رواتب شهرية لعشرة آلاف إرهابي تتراوح بين 200 و400 دولار لكل إرهابي ممن تعتبرهم واشنطن «معارضة معتدلة» حليفة لها ويخطط لزيادة عدد الإرهابيين المشمولين بالتمويل الأمريكي بحلول نهاية العام القادم.‏

ويطلب البنتاغون 30 مليون دولار لتمويل ما يسميها قوات الأمن الداخلي، مشيرا إلى أن قطع الدعم عن «المعارضة الموثوقة» يهدد بـ«انبعاث» داعش، وهذا يشير إلى مضي أميركا بخططها بتمويل القوة الإرهابية التي أعلنت عن تشكيلها مؤخرا، إضافة للاستمرار بتقديم الدعم لميليشيات «قسد»، والتي تضم بين صفوقها الآلف من إرهابيي داعش.‏

يشار إلى أن الولايات المتحدة قد جعلت من التنظيمات الإرهابية أدوات لتنفيذ مخططاتها في المنطقة واستخدمتها بين الفترة والأخرى وتنقلت بها من مكان لآخر حسب الوظيفة والمصلحة بما يحقق هدفها في إعادة رسم الخريطة الجديدة للمنطقة الأمر الذي تأكد بإنشائها ميليشيا تابعة لها في شمال شرق سورية وخصصت أربعة مليارات دولار في العام الواحد لتمويل تلك الميليشيا.‏

وكشفت العديد من الوثائق بالدليل القاطع الدعم الأمريكي المفضوح للإرهاب بل وتصنيعه أيضا ولعل أبرزها ما جاء في كتاب «خيارات صعبة» لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون من أن الإدارة الأمريكية قامت بتصنيع تنظيم «داعش» الإرهابي بهدف إيجاد الفوضى في الشرق الأوسط كمقدمة لتقسيمه ونهب ثرواته.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية