تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جلسات التوعية .. تعزز معرفة النساء بحقوقهن

مجتمع
الأحد 1-7-2018
غصون سليمان

أينما توجهت فثمة وجه امرأة. امرأة تبحث في متاهات الدروب و الزمن عن بساط مهما تكن مساحته لتفرد عليه بعض همومها وعذاباتها ..

تشكو بين الحين والآخر قسوة الجشع والطمع والتشرد الذي استوطنت مخالبه في مساحات متراكمة من تفاصيل الايام والأمكنة التي اعتراها خيبات متلاحقة راكمتها ظروف تلونت بألوان الضرورة والحاجة وكل ما يشبه أن يكون من موجبات بعض حروف الرفاهية...‏

نساء كثيرات من بلادي خضن معادلة التحدي وفزن بطعم الارادة ،خضن تجربة الصبر المريرة وحولنها إلى درع واق يلف أجسادهن ليمرر بعض الحلاوة لأنفسهن.‏

حرب ضروس اعتدت وخطفت لغة ولون الحياةلاكثر من سبع سنوات..تعددت فيها وجوه الشبه والتشابه.وبين جذب هنا واستقطاب هناك.أخذت المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والجمعيات الأهلية على عاتقها مسؤوليات إيجاد فرص ومساحات آمنة تشرك من خلالها النساء المهمشات وغير المهمشات في إضاءة بعض المسارب في سراديب الظلام..‏

ولطالما نلحظ أن النساء والفتيات والأطفال هم من أكثر شرائح المجتمع من يدفع ضريبة الحروب والتغيرات السلبية في اي مجتمع من المجتمعات. لذا نجد كيف انه بالمقابل دعائم أساسية ينهض بها المجتمع من خلال المبادرات المجتمعية والحملات التطوعية وإنشاء وتطوير مراكز الدعم المختلفة التي تعمل عليها الجهات الرسمية والاهلية الخاصة بدعم بعض المنظمات الدولية مثل صندوق الامم المتحدة للسكان والذي يقدم جل نشاطه ودعمه المادي وخبراتهم الفنية لتعزيز قدرات النساء وتمكينهن من حيث ممارسة أدوارهن المملكة لهن بشكل إيجابي بعد أن فقدن الكثير من طموحاتهن وأعمالهن. ففي مراكز جمعية نور للإغاثة والتنمية نجد حجم الدعم الذي يقدمه صندوق السكان على صعيد خدمات الدعم الاجتماعي،والاستشارات القانونية،والتثقيف الصحي،وخدمات التأهيل المهني وبناء القدرات.‏

فقد شهدت جلسات التوعية لشهر حزيران والتي بدأت بتاريخ ٢/٦للعام الحالي وحملت الكثير من العناوين التي تلامس مشاكل النساء والفتيات في ظل الظروف الراهنة.فقد شهد مركز نور للمرأة في صحنايا جلسات توعوية مكثفة فيما يخص صحة المرأة وما تتعرض له من أمراض و صعوبات نتيجة الجهل والإهمال وقلة الوعي وتقديم الإرشادات الطبية وكل مايعزز صحة النساء.‏

وفي الجانب الاجتماعي جرى بحث موضوع القلق الاجتماعي والوصمة والعنف داخل الأسرة. فيما ركزت بعض الموضوعات على الجانب النفسي مثل شرح مفهوم القلق النفسي عند النساء وأثره على التواصل.مع تسليط الضوء على تفاصيل موضوع الهوس(تضخم الذات اضطراب سلوكي أم مرض).وفي الجانب القانوني تم استعراض موضوع الحضانة،وأهمية الأوراق الثبوتية،وزواج القاصرات.‏

وفيما يخص الجوانب الاجتماعية والنفسية سلطت جلسات التوعية الضوء على أبعاد الحالة النفسية للأم بعد الولادة وواقع تعنيف الأبناء للأمهات،ومساوىء اغتصاب القاصرات والتحرش في وسائل النقل والأماكن العامة.‏

كما ركزت المحاضرات والجلسات التفاعلية بحضور عدد كبير من النساء حول الجرائم المرتكبة على المرأة باسم العاطفة والاستقرار والتي تحمل اسم الدفاع الشريف.الى جانب مناقشة زواج ضحايا العنف من مرتكب جريمة الاغتصاب،الفحشاء،الخطف،الانتهاك.أيضا حظي قانون التعليم الإلزامي رقم ٣٥ لعام ١٩٨١ وقانون التعليم المهني رقم ١٣ لعام ١٩٩٤ الذي خصص تعليما ثانويا للإناث مدته ثلاث سنوات.وتمت الإضاءة أيضا على مفهوم زواج القاصرات من حيث الولاية في الزواج،وشروط الزواج الصحيح،وأسباب الزواج المبكر.‏

وفي مركز نور للمرأة في الحسينية كان نصيب جلسات التوعية وغيرها ايضا طيلة شهر حزيران الحالي حيث جاءت العناوين مكملة لما طرح في مركز صحنايا وغيره في لقاء الفتيات والنساء من مختلف الشرائح.‏

استأثرت العناوين موضوع حقوق المرأة في قانون العمل،والمشكلات الاجتماعية للمرأة المطلقة ،دعوى التفريق أسبابها وإجراءاتها .كما تم ايضا عرض تبعات الوصمة الاجتماعية والعنف الأسري بكافة اشكاله.إضافة لعرض موضوع زواج القاصرات ومفهوم المخالعة الرضائية.‏

وفي جوانب التوعية الصحية تم استعراض مخاطر وسلبيات هشاشة العظام عند المرأة الحامل وأهمية تنظيم الإنجاب.والتركيز على أسباب التهاب الكبد وأعراضه ونتائجه ومخاطر سوء التغذية أثناء فترة الحمل.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية