تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


طوق نجاتنا

فواصل
الأربعاء 6-6-2018
فردوس دياب

لقد تقاذفتنا أمواج الحرب والوجع بعيداً في أعماق الحزن والإحباط والغربة التي غربتنا عن كل ما هو جميل فينا، وهنا تبرز أهمية حضور وعودة فضائلنا واخلاقنا الحميدة من سفرها وغربتها الطويلة وخير توقيت لهذه العودة هي في شهر رمضان المبارك .

إن تعزيز المحبة والتسامح والتكاتف الاجتماعي والوطني بما يحاكي انتصارات جيشنا البطل ودماء شهدائه الابرار هي من اهم الأمور التي نحتاجها كشعب عانى كل أنواع الوجع والعذاب، شعب تآمر عليه ثلثا دول العالم وأرسلت له وحوش الإرهاب لتذبحه وتنهشه من كل جهات الأرض الأربع.‏

إننا كسوريين من أكثر شعوب الأرض حضارة واخلاقاً وقيماً، فليكن قرارنا النهوض ونفض غبار الوجع والغياب والغربة، فلم يعد ينفع البكاء والرثاء، فلننهض ونضع أيدينا ببعضها البعض ولنحمل اشلاءنا بما تبقى من أشلائنا من أجل أن نحمي حاضرنا ومستقبل أبنائنا وأحفادنا.‏

أحلامنا وطموحاتنا وإرداتنا القوية في أن نعيش كما كنا متماسكين يشد بعضنا أزر بعض هي طوق نجاتنا الوحيد في هذا العالم الذي تآمرت جل دوله على وحدتنا وقيمنا وحضارتنا، والتي واجهناها بتلاحمنا وتعاضدنا وتماسكنا الذي أثمر تضحيات جليلة صاغها وخطها أبطالنا وشهداؤنا الابرار بدمائهم الزكية والطاهرة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية