تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


رفع الحظر

ما بين السطور
الأربعاء 6-6-2018
هشام اللحام

قبل تسعة أشهر تقريباً من بدء تصفيات كأس العالم القادمة، بدأ اتحاد كرة القدم بالتحرك لرفع الحظر عن ملاعبنا، لعل هذه المساعي تنجح إن شاء الله في عودة منتخباتنا وأنديتنا للعب على أرضها وبين جمهورها،

الأمر الذي حرمت منه عدة سنوات بسبب الحرب والمؤامرة الكبيرة التي تعرض لها بلدنا الحبيب، وكان لها الكثير من الآثار السلبية.‏

وأن يفكر اتحاد الكرة بهذه القضية المهمة قبل هذا الوقت من بدء التصفيات، فهذا شيء جيد جداً، وكنا نتمنى أن تخطو القيادة الرياضية الأم هذه الخطوة من قبل وبشكل جدي، والمهم الآن أن السعي لرفع الحظر لا يكون فقط بطلب أو كتاب للاتحاد الدولي، بل هذا يتطلب عملاً وتعاوناً من كافة الجهات المعنية، فالعودة للعب على أرضنا يجب أن تدعمه شروط وعوامل، وإذا كانت الحكومة تعمل على إعادة الإعمار وعلى مدار الساعة وهي تسابق الزمن لتعود سورية أفضل مما كانت، وخاصة في مجال النقل وإعادة تأهيل المطارات لاستقبال الرحلات المختلفة والفرق والمنتخبات الزائرة، وهذا أمر مهم جداً، فإن الاتحاد الرياضي الذي حمل على عاتقه منذ سنوات مسؤولية المنشآت، مطالب بالإسراع في صيانة وإعادة تأهيل عدد من الملاعب ولاسيما الكبرى القادرة على استقبال واستضافة المباريات الدولية، وقد شاهدنا خلال الدوري كيف أن مباريات في منافسات محلية استقطبت جمهوراً كبيراً، فما بالكم والأمر يتعلق بالمنتخب الأول والذي يمر حالياً بأفضل حالاته؟‏

إذاً يجب العمل في اتجاهات مختلفة للنجاح في انتزاع موافقة الاتحاد الدولي للعب على أرضنا من جديد، وبالتأكيد فإن للإعلام دوراً مهماً وهو سيقف إلى جانب الاتحاد وسيقوم بدوره على أكمل وجه في هذا المجال، لنقل الصورة الحقيقية لبلدنا الذي يعيش المراحل الأخيرة في معركة دحر الإرهاب وتطهير الأرض المباركة من الغزاة والمعتدين.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية