تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


وثبة أسرية

الكنـــــز
الأربعاء 6-5-2018
ميساء العلي

قد يكون من أهم المشاريع التي رسمت بدقة مع متابعة واهتمام حكومي مباشر فنجاح المرحلة الأولى من المشروع الوطني للزراعات الأسرية جعل الحكومة تضيف مؤخراً دعماً مادياً ليس بالقليل لانطلاقة المرحلة الثانية خاصة وأن نسب التنفيذ وصلت إلى 100% مع توسيع رقعة مظلة الدعم الحكومي لأكثر من 20 ألف أسرة ريفية.

استهداف الأسر الريفية الفقيرة في المناطق التي تضررت من الحرب والهجرة سيسهم بتحسين المستوى الغذائي لتلك الأسر مع إضافة دخل جديد وفرص عمل وتصنيع غذائي لفوائض الإنتاج للاستفادة من القيمة المضافة للتصنيع وتأمين استقرار الأسر الريفية والحد من هجرتها وزيادة فرص رفد الأسواق بالمنتجات الزراعية المتنوعة مع تحقيق اكتفاء ذاتي لها.‏

وعليه فإن دعم هذا القطاع الحيوي والمهم من خلال توفير كافة الإمكانيات اللازمة لتطويره وتحقيق أهدافه بالشكل الذي يعزز تنافسيته ويساهم في تطويره وتكامله مع القطاعات الأخرى سيكون له حصة ومساهمة جيدة في الناتج القومي عن طريق زيادة الإنتاج والإنتاجية والاستخدام الأفضل لمستلزمات الإنتاج وإدخال زراعات بديلة قدر الإمكان ذات عوائد اقتصادية.‏

خاصة وأن هذا النوع من الزراعات مجدٍ جداً خلال الأزمات كون تكلفته معدومة وهناك تجارب كثيرة لدول عديدة اعتمدت بشكل كبير على تلك الزراعات وصلت إلى ما نسبته 70% ولم تقتصر على الأرياف وإنما امتدت لشرفات المنازل في المدن.‏

والأكثر من ذلك فإن هذا النوع من الزراعات يعد من أنماط الزراعة السائدة في قطاعات إنتاج الغذاء وهذا ما جعل منظمة الأغذية والزراعة العالمية (فاو) تعتمد عام 2014 عاماً لهذا النوع من الزراعة داعية الحكومات لتعزيز دعمها والتزاماتها تجاه هذه الزراعة التي تشكل نحو 90 بالمئة من المزارع في 93 بلداً حول العالم عبر أكثر من 500 مليون مزرعة أسرية تشكل 98 بالمئة من الحيازات الزراعية ومسؤولة عن 56 بالمئة من الإنتاج الزراعي العالمي.‏

أهمية المشروع لا تكمن فقط في تشجيع الأسر خاصة الشباب للعودة للزراعة واستثمار أي مساحة مهما كانت صغيرة في زراعات محاصيل منتجة بل التأسيس لمشاريع صغيرة كانت وما زالت عماد الاقتصاديات الناجحة في العديد من دول العالم والأهم التأكيد على دور وقوة الاقتصاد السوري بدعم تلك المشاريع بكل مراحل عملها بإمكانات وجهود وخبرات وطنية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية