تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مفارقات مصرفية

أروقة محلية
الأربعاء 6-6 -2018
بسام زيود

يتطلب صمود الاقتصاد في أي بلد دعم العملة النقدية فيه كأحد الركائز الأساسية لهذا الاقتصاد، ويتم الدعم عبر العديد من الوسائل

والطرق وأبرزها فتح الباب واسعاً أمام الإيداعات وتشجيعها، وزيادة معدلات الفائدة وتسهيل الإجراءات لجذب المودعين وليس العكس.‏

وتشكل شهادات الاستثمار بفئاتها الثلاث (أ . ب . ج) إحدى طرق الإيداع ووسيلة أسياسية لدعم الليرة، وزيادة رأس مال المصارف ولكن ثمة قرارات تصدر ليس لها هدف إلا وضع العصي بالعجلات، ففي كل مصارف العالم يتم التشدد خلال عمليات السحب من المصارف ضماناً لحقها ولحق المودعين، وهذا التشدد له مبرراته في الكثير من الأحيان لتجنب الوقوع بعمليات النصب والاحتيال.‏

ولكن التشدد بعمليات الإيداع التي تحصل في مصارفنا ليس له هدف إلا زيادة التعقيدات والإمعان بالروتين والدوران في حلقة مفرغة، فهل يعقل أن تشترط المصارف المعنية بإصدار الشهادات المذكورة إحضار سند إقامة للراغبين بالحصول عليها وما الحكمة من ذلك؟ وماذا لو أراد المواطن إيداعها باسم شخص قريب أو صديق له. حيث بات الكثير من المواطنين يلجأ إلى اقتناء هذا النوع من الشهادات كحصالة نقدية لمدخرات أبنائه والحصول على مزاياها كما يلجأ البعض لتداولها في المناسبات الاجتماعية كهدايا رمزية.‏

المفارقة الأخرى عندما يقوم أي شخص بإيداع مبلغ مالي يفوق المليون ليرة مهما كانت قيمته فإن معدل الفائدة لا يشمل إلا المليون الأولى ما يتسبب بهروب رؤوس الأموال من المصارف لتشغيلها بمجالات أخرى.‏

والمفارقة الأخيرة والمتعلقة بعمل المصرف المركزي هي غياب القطع النقدية من فئة الخمس ليرات والعشر ليرات والخمس وعشرين ليرة من التداول حتى من كوات جباية الهاتف والمياه والكهرباء، والأمر ينسحب على وسائل النقل والكثير من المحال التجارية. وهو ما يفقد العملة جزءاً من قيمتها وقوتها الشرائية لأن غيابها من السوق والتبادل يعني الاعتراف الضمني بعدم أهميتها أو الحاجة إليها.‏

تنشيط حركة المصارف يتطلب الابتعاد عن الروتين وعن القرارات الارتجالية التي تضر بحركة رأس المال وخاصة الإيداع، والقضاء على المفارقات والظواهر التي تسيء للعملة الوطنية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية