تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاثنين 25 /10/2004
ديانا جبور
كورنيش اللاذقية قبل توسيع المرفأ فردوسي الارضي الوحيد كان سكان المدينة على اختلافهم يجتمعون في هذه الكيلومترات القليلة عند المغرب.. وكلهم يشعرون بالرضى.. الذين يريدون التريض او الذين يريدون الاستعراض, الاغتسال من مشاجرة زوجية او البحث عن عروس.

الجائعون ايضاً كانوا يشعرون بالرضى والاكتفاء.. يجمعهم الشواء.. الغني يلتهم دجاجة مشوية وللطالب الفقير الذرة او الميلانة المشوية.. يوحد الجميع شفق يصبغ الأفق بألوان اخاذة وبحر اكبر من الكل وهمومهم او اطماعهم.‏

بعد ردم البحر وتوسيع الرصيف تشتت الجمع.. صارت الرفاهية حكراً على الاثرياء ممن يستطيعون الوصول الى خارج المدينة أما التسلية الشعبية فصارت باختصار (بازارية) وحضيضية حيث تصبح الفضلات التعبير الأمثل عن البحبوحة او الغضب.‏

في دمشق لم يتغير الحال كثيراً.. الجلوس في مقهى صار يستنزف ثروة, وإلا فالبحث المضني عن أي بقعة خضراء وافتعال سيران ليس فيه من السيران إلا الاركيلة ومخلفات الجلسة.‏

أي بؤس وأي فقر وأي تلوث وأي اكتظاظ يدفع بهؤلاء الناس خارج بيوتهم يحملون كراسيهم ومناقلهم وادوات طبخهم ليلمسوا ارضاً معشوشبة ويكحلوا الناظر بسماء متلألئة.‏

أما أبناء الطبقة المتوسطة الأقدر على تهذيب سلوك المترفين كما المعدمين فينكمشون على انفسهم كما لو أن المحيط قوقعة لا ترحب إلا بالحلزونات .. فلا هم يقدرون على الاماكن الباهظة ولا اناقتهم تتيح لهم ان يستبدلوا بمنازلهم مساحات تحولت بالازدحام الى ازقة.‏

فهل نعيد ابرام عقد اجتماعي يصالح الناس في متنزهات ترتفع بالمزاج والذائقة, فيجرف التيار المتدفق ضفتي الحقد والازدراء.‏

وبعد, فهل هناك من يتردد بعد في تحويل ارض المعرض القديمة الى متنزه او مشروع عقاري.‏

 

 ديانا جبور
ديانا جبور

القراءات: 18046
القراءات: 18042
القراءات: 18046
القراءات: 18057
القراءات: 18047
القراءات: 18053
القراءات: 18045
القراءات: 18046
القراءات: 18047
القراءات: 18042
القراءات: 18042
القراءات: 18050
القراءات: 18046
القراءات: 18043
القراءات: 18041
القراءات: 18051
القراءات: 18050
القراءات: 18053
القراءات: 18040
القراءات: 18046
القراءات: 18043
القراءات: 18052
القراءات: 18052
القراءات: 18048
القراءات: 18043
القراءات: 18049

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية