تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الأحد 15/8/2004
أمير سبور
مسؤوليات كبيرة ومهام ضخمة تنتظر المؤسسة العامة للإسكان منذ البدء بالمرحلة الأولى من مشروع السكن الشبابي الذي بدأ بطرح خمسة آلاف شقة سكنية في العام 2002 ونتيجة للإقبال الكبير والحاجة الماسة للسكن وصل عدد المكتتبين آنذاك إلى /25/ ألف مكتتب تم قبولهم جميعاً بناء على توجيه من السيد الرئيس بشار الأسد كما طرحت المؤسسة منذ أشهر مضت /4687/شقة سكنية للاكتتاب وصل فيها عدد المكتتبين إلى /31628/ مكتتباً وجاءت حكمة السيد الرئيس أيضاً لتزرع البسمة على وجوه الجميع عندما وجه سيادته بقبول المكتتبين كافة .. وهذا يعني أن المؤسسة العامة للإسكان أصبحت اليوم أمام مهام كبيرة من خلال الثقة التي أولتها القيادة لها, من أجل أن تأخذ دورها الفاعل وتقوم بتوفير ما يزيد عن /55/ ألف مسكن شبابي ضمن فترة زمنية تتراوح بين /10-12/ سنة كحد أقصى ..!!

وهذا يعني أن عملية البناء التي تتصدى لها المؤسسة اليوم تعادل أضعاف ما نفذته منذ تأسيسها ما يرتب عليها أعباء ومهام إضافية وجديدة.. ‏

يجب توفير البنية التحية لها وكوادرها الإدارية الفنية المدربة والمؤهلة جيداً..!! ‏

وكما نتفاءل دائماً بالتصريحات التي يطلقها مدير عام المؤسسة بأن التنفيذ سيكون ضمن المهل المحددة ووفقاً للمواصفات القياسية المطلوبة إلا أننا نؤكد أن العمل لا يمكن أن يتحقق بشكل أمثل مالم تتظافر الجهود ويتوفر الدعم المادي والمعنوي والعمل الصادق من قبل الجميع لتوفير مستلزمات العمل وخاصة الكادر الإداري والفني لدى مختلف الجهات وعلى رأسها المؤسسة العامة للإسكان التي أخذ جزء من كادرها الإداري والفني يصاب بالترهل..!,وكلنا يعلم المثل القائل: (يد واحدة لا تصفق) لذلك لا بد من توفير مستلزمات العمل وأهمها الإنسان المتحمس الذي يضج حيوية ويتجاوب مع أساليب العمل الحديث بعيداً عن البيروقراطية والتقاليد البالية التي عفى عليها الزمن..!!? ‏

وأصبح اليوم على إدارة المؤسسة أن تقوم بأمرين أساسيين: ‏

الأول: إعادة الهيكلة الإدارية للمؤسسة. ‏

الثاني: إجراء توصيف وظيفي على ضوء المعطيات الجديدة ورغم قناعتنا بصعوبة الأمر لكن ستنعكس نتائجه إيجابياً على جهات العمل وفي المستقبل القريب لأن الثقة التي منحت للمؤسسة تتطلب آليات عمل جديدة تتناسب وهذا التوجه..!! ‏

إذاً نحن أمام تحدٍ والرهان قوي وكبير على نجاح أو فشل المؤسسة في التصدي لهذه المهمة الوطنية الكبيرة التي أعادت لها حيويتها ووجودها كمؤسسة معنية بتوفير السكن الملائم والمناسب جودة وسعراً ولأوسع شرائح المجتمع فهل نكسب الرهان?!. ‏

 

 أمير سبور
أمير سبور

القراءات: 18062
القراءات: 18057
القراءات: 18061
القراءات: 18061
القراءات: 18064
القراءات: 18064
القراءات: 18056
القراءات: 18063
القراءات: 18061
القراءات: 18064
القراءات: 18061
القراءات: 18061
القراءات: 18064
القراءات: 18066
القراءات: 18062
القراءات: 18056
القراءات: 18063
القراءات: 18053
القراءات: 18062
القراءات: 18064

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية