تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاربعاء 22/9/2004
هيثم عدرة
أمور كثيرة علينا التعامل معها بواقعية وبإدراك وتحليل سليم للمعطيات الاقتصادية التي استجدت عبر اتفاقيات التبادل التجاري

مع الدول العربية أو مع الدول الصديقة, والتي تجعل السلع تتدفق إلينا من الأسواق المجاورة, وهذا بحد ذاته يعتبر عاملاً محرضاً لتأخذ الصناعة المحلية دورها في أجواء المنافسة, ولتكون قادرة على دخول الأسواق التي تقدم التسهيلات على أرضية الاتفاقيات الموقعة بين بلدنا والبلدان الأخرى.‏

النقطة المهمة المراد تسليط الضوء عليها تتعلق بإنتاجنا الزراعي والذي يشكل فائضاً لدينا إن كان على صعيد موسم الحمضيات أو التفاح أو المحصول الوفير من الزيتون, وهذا يتطلب النهوض بواقع الصناعة التصديرية لتشكل حالة انسجام وتوازن وتوافق بين إنتاجنا الوفير وبين تصنيعه وفق معايير الجودة المطلوبة لنكون قادرين على المنافسة, وهذا يتطلب اعتماد المواصفات العالمية في عملية تصنيع الزيت واعتماد العبوات المتعددة الأحجام, إضافة إلى اعتماد آليات تأخذ بعين الاعتبار عمليات التغليف والصندقة للفواكه ومعرفة طبيعة الأسواق التي نتجه إليها من خلال المعرفة الحقيقية بذوق المستهلك والوصول إلى تلبية رغباته في هذا المجال.‏

تلك الحالة لا بد من الاهتمام بها ومن مختلف الجهات وعلى جميع الأصعدة, و هذا يتطلب اعتماد معايير الجودة أولاً وأخيراً, ومدى الالتزام بذلك في ظل انفتاح الأسواق والتسهيلات التي تتم.‏

حماية الإنتاج الوطني تتم عبر الاهتمام الدائم بالمواصفات في ظل التدفق السلعي الذي نراه في أسواقنا, مع التخلص وبنفس القوة من جميع العيوب التصديرية التي كانت تحصل سابقاً والتي تؤثر سلباً على إنتاجنا الزراعي وغيره.‏

الاهتمام الدائم بالجودة كمفهوم والسعي لتطبيقه في جميع المجالات يساهم في قدرة منتجاتنا على المنافسة إن كان على النطاق المحلي أو الدولي, وهذا ما يتم التأكيد عليه بصورة مستمرة عبر الندوات التي تقام في هذا المضمار, ولابد من مشاركة جميع الفعاليات الاقتصادية في هذا الإطار ليتم تشكيل مفهوم الجودة وعن قناعة ومدى تأثيرها الإيجابي في فتح الأسواق أمام منتجاتنا تمهيداً للانتقال إلى المنافسة الحقيقية, خصوصاً في مجال التصنيع الزراعي, ولابد من القول إن الندوة الوطنية التاسعة للجودة التي تقام هي تأكيد على واقع يفرض نفسه ومفاده أن الإنتاج بمختلف أنواعه لا يمكن تصريفه إلا من خلال الالتزام بمعايير الجودة في ظل منافسة حقيقية وكبيرة, من قبل دول العالم, وتبقى مسألة التصريف مرهونة بواقع علينا الاهتمام به يتلخص بالتأكيد في مفهوم الجودة الذي يتطلب من جميع الفعاليات الاقتصادية والصناعية المشاركة الفاعلة في جميع الندوات التي تقام في هذا المجال وترجمتها واقعاً فعلياً في صناعاتنا بمختلف تفرعاتها.‏

 

 هيثم عدره
هيثم عدره

القراءات: 17301
القراءات: 17300
القراءات: 17301
القراءات: 17303
القراءات: 17308
القراءات: 17304
القراءات: 17301
القراءات: 17300
القراءات: 17305
القراءات: 17302
القراءات: 17301
القراءات: 17302
القراءات: 17302
القراءات: 17302
القراءات: 17303
القراءات: 17302
القراءات: 17305
القراءات: 17297
القراءات: 17304
القراءات: 17304
القراءات: 17302
القراءات: 17306
القراءات: 17305
القراءات: 17304
القراءات: 17300
القراءات: 17301
القراءات: 17304
القراءات: 17301
القراءات: 17301
القراءات: 17301

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية