تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الأحد 18/7/2004
أمير سبور
منذ أكثر من سبعة أشهر والسماء تمطر غباراً! إسمنتياً على كافة المناطق المحيطة والمجاورة لمعمل إسمنت عدرا.

نعم تمطر إسمنتاً ومازالت حتى اللحظة وعلى مدار الساعة..!? ولمعرفة حجم الكارثة البيئية التي تحل بالمناطق المحيطة المجاورة للمعمل المذكور, يكفي أن نذكر كمية الغبار الإسمنتي التي ينفثها المعمل يومياً والبالغة عشرات الأطنان من الإسمنت الذي تتناثر ذراته لتغطي مساحات شاسعة بدءاً من مساكن عدرا العمالية وصولاً إلى الضمير والمخيم وحتى إلى القطيفة والرحيبة أحياناً..!! ‏

وهذا الواقع الأليم تعيشه المناطق المجاورة والمحيطة بالمعمل المذكور منذ أكثر من سبعة أشهر, وتحديداً منذ انفجار فلتر التصفية ورغم تأكيدات مدير عام شركة إسمنت عدرا بأن إصلاح العطل سيتم حكماً خلال الربع الأول من العام الحالي 2004 ,إلا أن الواقع لا يؤكد ذلك بل يزيدنا إحباطا في عدم التوصل إلى صيغة نهائية وحل جذري للمشكلة! ‏

ومازلنا ننتظر.. لكن دون جدوى..?! ‏

ومن خلال متابعتنا اليومية والمستمرة للجهود التي تبذلها إدار ة الشركة ,اتضح أن الموضوع وصل إلى مرحلة توقيع عقد لإصلاح الفلتر وبكلفة أولية تبدأ ب¯ 12 مليون ليرة سورية, ولكن أين تنتهي..? ‏

لا أحد يعلم..!! علما أن العقد المذكور سيوقع مع مهندسين محليين ,لم ينفذوا أية أعمال مماثلة أو متخصصة في مجال فلاتر معامل الإسمنت.. ‏

لكنهم نفذوا بعض المشاريع لدى الشركة نفسها..!! ‏

والمفارقة هنا ليست في قيمة العقد فقط, وإنما في المجازفة بتنفيذ هكذا عقد مع خبرات محلية بعيداً عن أي اشراف لخبراء أو مستشارين أجانب ,ومن هنا يأتي التخوف بأن العمل سيكون نوعاً من المخاطرة وموضع تجربة نسبية نجاحها ضئيل قياساً للمعطيات المتوفرة..!! ‏

لاسيما وأن نظام العمل في الفلتر المذكور, يقوم على مبدأ المرسبات الكهربائية ,وهو نظام معقد جدا وأن أي خلل في مرحلة سيؤدي بالنهاية إلى تعطل الفلتر عن العمل والعودة إلى ما كان عليه قبل الإصلاح والصيانة..?! ‏

والسؤال المطروح لماذا لم تستقدم شركة إسمنت عدرا أية خبرات أجنبية متخصصة في مجال فلاتر الإسمنت للإشراف على تنفيذ العمل إن لم يكن على إصلاحه بالكامل?!خاصة وأن الشركة الألمانية /B.H.A / والمتخصصة في صناعة فلاتر الإسمنت قد أكدت في مراسلاتها أن عملية الإشراف الهندسي على إصلاح الفلتر المعطل تكلف حوالى 60 ألف يورو وإنها لاتضمن النتيجة أيضاً..?!! ‏

تصوروا شركة متخصصة تقول إنها لاتضمن النتائج..! ‏

إذا العملية في غاية التعقيد ونحن نخاطر بتنفيذها مع مهندسين محليين ولأول مرة..!? ‏

ومن يطلع على دفتر الشروط الخاص بالإعلان الداخلي يجده غير مكتمل لأنه لم يأت على تحديد نسبة الغبار الإسمنتي المنبعث من الفلتر بعد إصلاحه..! ‏

ونجد فيه نوعا من الارتجالية أيضاً..!!? ‏

ونتساءل أخيراً إلى متى نبقى مسرحاً للتجارب غير المدروسة والتي تؤدي إلى هدر كبير للبيئة والصحة والمال العام ,إذا لم تكن النتائج مضمونة وستبقى المناطق المحيطة المجاورة بمعمل إسمنت عدرا تدفع الثمن غالياً, لأنها فعلا تمطر اسمنتاً هناك وعلى مدار الساعة?! ‏

 

 أمير سبور
أمير سبور

القراءات: 17305
القراءات: 17301
القراءات: 17304
القراءات: 17306
القراءات: 17306
القراءات: 17307
القراءات: 17302
القراءات: 17307
القراءات: 17306
القراءات: 17306
القراءات: 17305
القراءات: 17306
القراءات: 17305
القراءات: 17306
القراءات: 17305
القراءات: 17302
القراءات: 17305
القراءات: 17299
القراءات: 17306
القراءات: 17308

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية