تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الخميس 30/9/2004
أنيسة عبود
أين أخبىء يداي

إذا امتلأت يداك بالغيوم‏

وهطل الخريف في جيوب سترتك?‏

***‏

امرأة على رصيف القهرتزرع الحبق‏

امرأة تلمّ البدايات‏

من قميص- أوتنا با شيتم-‏

هل من وقت لنعيد زراعة العرجون القديم?‏

***‏

كلما سافرت مرة‏

كبت الأبواب‏

أما أعشاب الطريق‏

فترفض أن تشرب القهوة‏

كأن جارتنا تختبىء عند آخر تلويحة لقلبي‏

كيف عرفت إذن‏

أني أجفف لك قميص الغياب?‏

***‏

كيف تروّض تلك المرأة أحزانها?‏

كيف تروضّ قصيدتها المتمردة‏

كأن الزمان لم يكسر صخوره على ظهرها‏

ولا العيون التي تشرئب وراء النبيذ‏

تطلق الجمرعلى ساعتها.‏

ليكن- أيها الأيلول المهاجر غدا-‏

دع لسعتك الصباحية تؤرخ الطفولة البعيدة‏

فالكلاب تنبح‏

والقافلة تسير‏

دعهم -يبعقون-‏

لاينبت الغار إلا في الأرواح العالية‏

والنجوم‏

لاتنبت على البيادر‏

دعهم‏

لاوقت لديك كي-تحشّ الهالوك- الذي يعربش‏

على حذائك‏

***‏

ما الذي يحدث.‏

ماذا تريد تلك التي -تبعق- على القصيدة الشامخة,‏

سيزهر الورد على أناملك‏

ونبتة الخلود‏

سينساها في بيتك -أو تناباشيتم-‏

لاتلتفت إلى الوراء‏

دع تلك المرأة تتسلى- بزيوان- حنطتك‏

أنت لديك قوافل الضوء ولديك البحار تسوقها‏

والحروف تفجّ بها الزمان وتهشّ بها على المدى‏

لايهم‏

إذا ثغا الصدى‏

امض‏

فالأمام لك‏

ما أكبر المسافة بين نشيدك والنقيق.‏

***‏

اشرب‏

كؤوس كثيرة تصطف على يديك‏

ماذا لو أحببتك غدا أو بعد غد‏

هل تقطف لي بحرا‏

أم تقطف لي مدى ..?‏

ماذا لو سميتك حبيبي‏

وليزعق الديس في ثيابهم‏

ماذا لو سميتني حبيبتك فأصير أجمل النساء.‏

 

 أنيسة عبود
أنيسة عبود

القراءات: 17987
القراءات: 17986
القراءات: 17978
القراءات: 17983
القراءات: 17982
القراءات: 17986
القراءات: 17983
القراءات: 17981
القراءات: 17985
القراءات: 17976
القراءات: 17979
القراءات: 17979
القراءات: 17977
القراءات: 17974
القراءات: 17971
القراءات: 17976
القراءات: 17976
القراءات: 17978
القراءات: 17973
القراءات: 17993
القراءات: 17969
القراءات: 17986
القراءات: 17981
القراءات: 18114
القراءات: 17979
القراءات: 17973
القراءات: 17978
القراءات: 17979

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية