تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاربعاء 22/12/2004م
غسان شمه
يبدو أن هناك أشياء غير قابلة, حتى اليوم, للنقاش الجدي وتاليا تحقيق التغيير المطلوب فيها, التغيير الذي يحقق المصلحة العامة للأغلبية, وهي في الوقت نفسه ضرورة في ظل ظروفنا الحياتية والمتغيرات السريعة.

وأعني مسألتين: الأولى سقف الراتب أو الدخل, والثانية مشكلة السيارات المفتوحة على التأجيل..‏

وإذا غضينا النظر قليلا عن الثانية باعتبارها ترفا مازال »المواطن العادي« غير قادر على التفكير فيه بسبب الأسعار الخيالية, والسياسات الاقتصادية الرامية إلى تخفيف الأعباء عن المواطن بعدم إتاحة هذا الحلم للتحقق حاليا وفي المستقبل القريب من خلال إعطاء النفس »وأعني بالنفس الحكومة والتجار«, سنوات عديدة لتنفيذ سياسة تعيد المنطق إلى موقعه الصحيح مثل بقية خلق الله.. أقول إذا غضينا النظر عن ذلك فإنه من المدهش ذلك الإصرار على سقف للراتب, سقف يجعل طموح المواطن محدودا على مستويات عديدة, الدخل والإنتاج والإبداع, ليتم وضع قانون يتجاهل أبسط العوامل في طبيعته وأعني الزمن.., الزمن الذي يعد أساسا في آلية اتخاذ مثل هذه القرارات فلماذا تم تجاهله و كأننا نعيش في جزيرة معزولة..!! أم أن الأمر أبعد من ذلك ويجب أن يبقى المواطن يتحرك في مدى »محدود ومحدد« لا يستطيع أن يتجاوزه مهما قدم من خدمات وسنوات في القطاع العام.?!‏

وأضيف: إن ذلك سيفسح المجال لمنافسة غير عادلة تساهم في تسرب الكفاءات من هذا القطاع.. وأظنكم لا تجهلون ذلك..!!‏

 

 غسان شمه
غسان شمه

القراءات: 17363
القراءات: 17360
القراءات: 17361
القراءات: 17362
القراءات: 17360
القراءات: 17360
القراءات: 17360
القراءات: 17358
القراءات: 17364
القراءات: 17360
القراءات: 17363
القراءات: 17358
القراءات: 17363
القراءات: 17361
القراءات: 17354
القراءات: 17361
القراءات: 17364
القراءات: 17359
القراءات: 17364
القراءات: 17361
القراءات: 17361
القراءات: 17358
القراءات: 17362
القراءات: 17356
القراءات: 17362
القراءات: 17360
القراءات: 17362

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية