تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 21/12/2004م
أحمد بوبس
بحزن وأسى قرأت صباح أمس نبأ وفاة الأديب الكبير ممدوح عدوان, بعد معاناة مع المرض. ورحيل ممدوح عدوان خسارة كبيرة للأدب العربي ولمحبيه - وهم كثيرون -.

لقد عرفته منذ ثلاثين عاماً, مذ كان رئيساً للقسم الثقافي بصحيفة الثورة, وعلى يديه بدأت الكتابة فيها, وفي آخر لقاء لي معه في شهر آب الماضي باللاذقية كان مرحاً متفائلاً. فمثل ممدوح في قوته وصلابته, لا يثنيه المرض, ولا يحد من طموحه وحيويته.‏

فهو أديب شامل, كتب في مختلف فنون الأدب وأجاد فيها جميعها, كتب الشعر والمسرحية والرواية, فكان كل عمل أدبي له درة من درر الأدب العربي, وقدمت مسرحياته من قبل كبريات الفرق المسرحية في سورية والوطن العربي, وترجمت أعماله الأدبية إلى العديد من اللغات العالمية.‏

ولعل من أهم صفات ممدوح عدوان أنه كان مشاكساً متمرداً, وهاتان صفتان مهمتان لكل مبدع حقيقي, كان حر اللسان والتفكير.‏

هكذا كان ممدوح عدوان, وهكذا كان في رحيله أسى كبير لكل من عرفه عن قرب أو من خلال قراءة نتاجاته الأدبية.‏

رحم الله ممدوح عدوان الذي أحببناه وسنبقى نحبه, وعزاؤنا فيما ترك لنا من ثروة أدبية ستبقى تذكرنا به دائماً.‏

 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 17975
القراءات: 17978
القراءات: 17979
القراءات: 17978
القراءات: 17982
القراءات: 17973
القراءات: 17982
القراءات: 17980
القراءات: 17974
القراءات: 17977
القراءات: 17980
القراءات: 17972
القراءات: 17978
القراءات: 17975
القراءات: 17979
القراءات: 17975
القراءات: 17980
القراءات: 17980
القراءات: 17970
القراءات: 17973
القراءات: 17975
القراءات: 17979
القراءات: 17980
القراءات: 17979
القراءات: 17976

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية