تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاثنين 27/12/2004م
ديانا جبور
انفجارات يلتهم دويها نزيفاً هادئاً لكنه في منتهى الخطورة..نزيف الحضارة والعلم, راقبوا ! بين كل انفجارين كبيرين يوديان بعشرات المدنيين في النجف أو كربلاء أو الموصل هناك عالم عراقي يموت على الطريق قبل اسبوع وقبل يومين أوبعد أيام..

وكأنهم الأهداف الحقيقية للسيارات الملغمة, لكن وبدلاً من أن ترصدهم أعين الكاميرات, يكتفى معهم بشريط إخباري سريع بسقوط سيارة الأول في النهر, ونجاة زوجة الثاني في عملية الاغتيال, ويتجاهل تماماً القرار بإيقاف الدراسات العليا العلمية في 135 اختصاصاً جلها في ميادين الكيمياء والهندسات بأنواعها لحجة غياب المناخ الأمني والمستلزمات العلمية وهجرة الأساتذة.‏

أحقاً أن فرض الديمقراطية (أي مفارقة في اقتران القسر مع الديمقراطية) كان الهدف من الاحتلال, أو أن الأمر ينحصر في الهيمنة على أكبر احتياطي نفطي في العالم?‏

هدفان كان من الممكن تحقيقهما دون جيوش واحتلال أو مجازفة بالحلم الأميركي, في وقت كانت شعبيته تسري وتتسع على اتساع أطياف المجتمع..‏

أم أنه تجفيف منابع الحضارة, وتحويل المجتمع إلى تجمعات تنام وتفيق على سؤال الأمن وسواه من أسئلة الوجود بدل البحث في كيفية هذا الوجود وآفاقه.‏

<‏

 

 ديانا جبور
ديانا جبور

القراءات: 18046
القراءات: 18042
القراءات: 18046
القراءات: 18057
القراءات: 18047
القراءات: 18053
القراءات: 18045
القراءات: 18046
القراءات: 18047
القراءات: 18042
القراءات: 18042
القراءات: 18050
القراءات: 18046
القراءات: 18043
القراءات: 18041
القراءات: 18051
القراءات: 18050
القراءات: 18053
القراءات: 18040
القراءات: 18046
القراءات: 18043
القراءات: 18052
القراءات: 18052
القراءات: 18048
القراءات: 18043
القراءات: 18050

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية