تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاربعاء 29/12/2004م
غسان شمه
في لقاء على شاشة التلفزيون السوري مساء يوم الأحد الماضي مع معاون الآمر العام للضابطة الجمركية حول التهريب ومشكلاته, أكد أن عمليات التهريب تناقصت ولكن (هناك مادتان أساسيتان مازالت عمليات التهريب لهما تجري بكثافة وهما الدخان والتلفزيونات).

إذاً نحن إزاء مشكلة قديمة مازالت مستمرة, الجميع يعرفها ويشتكي منها والسؤال المنطقي, هنا, هو ألا يوجد حل لهذه المشكلة التي تستنزف (بعضاً) من موارد البلد?‏

ألا توجد حلول ناجعة غير متابعة صغار المهربين, أو البعض منهم, وبالتالي القضاء على هذه الظاهرة بشكل شبه نهائي, ولن أقول نهائياً..?‏

ودعونا نسأل لمصلحة من هذا الباب مفتوحا أو مواربا أو أي شيء من هذا القبيل طالما أن الجميع يعرف المشكلة ويشتكي منها?‏

وإذا كان هناك من يتحدث عن عدم فتح باب الاستيراد على مصراعيه حفاظا على الصناعة الوطنية (التلفزيونات مثلاً) فإن هناك واقعا لا نستطيع أن نهرب منه طويلا ولاسيما أن الاستحقاقات القادمة ستضعنا في مواجهة ليست سهلة على المستوى الاقتصادي, وآليات العمل البطيئة, وبعض المحاولات (للمطمطة) لن تجدي شيئا, لأن الاستحقاق قادم, وكلما تأخرنا زادت المعاناة وانعكس سلبا على السوق في سورية.. إلا إذا كان هناك من يظن أنه قادر على إعادة الزمن....!!‏

 

 غسان شمه
غسان شمه

القراءات: 17990
القراءات: 17987
القراءات: 17988
القراءات: 17988
القراءات: 17989
القراءات: 17988
القراءات: 17985
القراءات: 17984
القراءات: 17994
القراءات: 17991
القراءات: 17996
القراءات: 17985
القراءات: 17992
القراءات: 17990
القراءات: 17981
القراءات: 17988
القراءات: 17990
القراءات: 17984
القراءات: 17989
القراءات: 17988
القراءات: 17987
القراءات: 17986
القراءات: 17994
القراءات: 17982
القراءات: 17987
القراءات: 17989
القراءات: 17992

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية