تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء23 / 11/2004م
هيثم يحيى محمد
الخطوة التي أقدمت عليها وزارة التربية والمتمثلة بإحداث مدرسة للمتفوقين في كل محافظة.. وطبعا كانت الغاية من هذا الإحداث..

رعاية الطلاب المتفوقين ودفعهم باتجاه البحث والإبداع لما فيه مصلحتهم ومصلحة الوطن.... اليوم وبعد مضي أكثر من /6/ سنوات على بداية هذه الخطوة (التجربة) نجد أن هذه المدارس لم تتمكن من تحقيق الغاية المرجوة منها لأسباب مختلفة منها ما يتعلق بالوزارة وتراجع حماسها.. ومنها ما يتعلق بمديريات التربية وضعف الاهتمام بها.. ومنها ما يتعلق بالمقرات ومستلزماتها.. ومناهجها.. ومدرسيها و.. الخ.‏

صحيح أن الأمور قد تختلف بين محافظة وأخرى لجهة المقر المناسب.. والاستقرار التربوي.. وغير ذلك.. لكن الصحيح أكثر أن الأمور لا تسر الخاطر في معظم إن لم يكن في كافة تلك المدارس.... لدرجة أن (خاطر) طلاب إحدى المدارس (كسير) بسبب عدم كفاءة بعض مدرسيها أولا... وحصول تغييرات مستمرة ثانيا... وسوء المقر والتهديد يوميا بنقله إلى مكان غير مناسب ثالثا... و... و.. الخ.‏

أملنا أن (تُطيب) وزارة التربية خاطر هؤلاء الطلاب.. والطلاب المتفوقين في بقية المدارس... مقابل أن (يطيبوا) خاطرها وخاطر بلدهم في المستقبل.. إن شاء الله!!‏

 

 هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 18003
القراءات: 18010
القراءات: 18000
القراءات: 18001
القراءات: 18007
القراءات: 18011
القراءات: 18000
القراءات: 18002
القراءات: 18002
القراءات: 17996
القراءات: 18007
القراءات: 18011
القراءات: 18008
القراءات: 18000
القراءات: 17996
القراءات: 18002
القراءات: 18008
القراءات: 18002
القراءات: 18003
القراءات: 18005
القراءات: 18001
القراءات: 18009
القراءات: 18001
القراءات: 18011
القراءات: 18003
القراءات: 18001

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية