تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الأثنين 2/8/2004
أسعد عبود
أخشى أن لا أحد يفعل.. وبالمناسبة فقد يعرضك ذلك إلى المسؤولية, فالقتلة ومن يقفون وراءهم مازالوا يسيدون ويميدون..

من يحصي قتلانا? ‏

في فلسطين.. في العراق.. في لبنان.. في السودان.. وحيث نُقتل في أي بقعة من الأرض, من يحصي قتلانا? ‏

لقد استطاع تقرير بالحقائق, حول القتل في جنوب لبنان ومجزرة (قانا) الشهيرة أن يودي بمستقبل أمين عام للأمم المتحدة اشتهر بالأداء الدبلوماسي والسياسي عالي المستوى وهو الدكتور بطرس بطرس غالي.. وبدت حكاية غالي مع نشر الحقائق في الأمم المتحدة أشبه بحكاية رأس الذئب المقطوع..لذلك ابتعد عنها من كان يمكن أن يفعل.. وانطبق على الواقع مقولة شاعر صهيوني يشجع القاتل? أن اقتل لا تتردد إنهم عرب.. ‏

ومن أقصى الأرض إلى أقصاها يقرؤون كتاب هذا العالم وقد محيت منه سطور الدم العربي.. ويقرؤون خريطته وقد محيت عنها آثار الدمار على البيت العربي.. كل زلزال في العالم كل فيضان كل حادث كل صدام, ينجم عنه هدم وتدمير تهب إليه هيئات المساعدة في دول العالم.. فما بالهم محتارون أمام الزلزال الذي يأتي على كل شيء في فلسطين?. والزلزال الذي يكاد يطبق عداد (ريختر) في العراق? ‏

هل سمعتم خطاب مرشح الرئاسة الأميركية جون كيري.. هل ثمة متغيرات يعد بها هذا الخطاب?.. قد تخرج أميركا من أجواء المحافظين الجدد... وهذا هام إن نجح كيري.. ‏

لكن.. هل سمعتموه يحكي عن فلسطين? عن القتل هناك? عن الدمار.. عن البيوت التي تهدم يوميا.. لا شيء.. فقط أعلن تطوعه كجندي في خدمة إسرائيل.. ‏

وعندما حكى عن العراق.. حكى عن جنودهم وحربهم الظالمة وأمانيهم ونسي عراق الموت العبثي المجاني اليومي.. في هذه الصفحات لا أحد يقرأ? حتى العرب والإعلام العربي.. يقرؤون أولاً قتلى أميركا.. قتلى إسرائيل.. ثم.. قد تتلى أرقام قتلانا.. فهل يعلم أحد مثلا كم عراقي قتل في العراق? كثيرون يعرفون كم أميركي قتل.. أما كم عراقي فأعتقد أن الرقم يصعب إحصاؤه اليوم.. والصراع الدائر حول الخطأ الكارثي في غزو العراق واحتلاله يقرأ فقط من زاوية تورط الغزاة وتوريطهم لبلدانهم والعالم.. ولا يقرأ حتى الآن من زاوية أحوال العراق.. ‏

وإلى أين يمضي.. ‏

لقد استطاعت دول الجوار العراقي والدول العربية عموما أن تسقط إلى حد كبير مقولة أنها الخطر على أمن العراق وأعلنت بوضوح أن ما يشغلها هو أمن العراق واستقراره وسيادته وحرية شعبه, فمن أين يأتي الخطر إذن? ‏

لم يجب كيري على السؤال.. أما بوش فقد أجاب عليه مرارا عبر سياسة إدارته.. ‏

التي أكدت.. أنها تعالج أخطاء أميركا بمعاقبة العالم, والعالم الضعيف خصوصا.. ‏

ومعاقبتنا ستكون طويلة المدى على أخطاء أميركا, من نشوء القاعدة ,وتطويع القتلة ناحري الرقاب, إلى أحداث أيلول الفظيعة, وانتهاء بحرب العراق الأفظع.. ‏

ولعلها الأفظع في التاريخ فمن يحصي قتلانا..? ‏

 

 أسعد عبود
أسعد عبود

القراءات: 18055
القراءات: 18058
القراءات: 18056
القراءات: 18052
القراءات: 18061
القراءات: 18055
القراءات: 18051
القراءات: 18058
القراءات: 18056
القراءات: 18047
القراءات: 18053
القراءات: 18057
القراءات: 18051
القراءات: 18058
القراءات: 18048
القراءات: 18048
القراءات: 18052
القراءات: 18049
القراءات: 18055
القراءات: 18057
القراءات: 18052
القراءات: 18058
القراءات: 18047
القراءات: 18050
القراءات: 18044
القراءات: 18045
القراءات: 18041
القراءات: 18053

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية