تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 3/8/2004
هيثم يحيى محمد
عاملة من عاملات مؤسسة مياه إدلب وهي بالأصل من محافظة طرطوس عينت فيها عام 1998 جاء نصيبها (ع قبال كل الصبايا العازبات) وتزوجت من شاب يعمل منذ زمن في مؤسسة مياه طرطوس ...وباعتبار أن الأصول تقضي أن تلتحق الزوجة بمكان إقامة زوجها وأن مؤسستي مياه إدلب وطرطوس تابعتان لوزارة واحدة ظنت (يبدو أن بعض الظن إثم) أن عملية نقلها إلى مؤسسة مياه طرطوس لن تستغرق أكثر من بضعة أيام.. لكن حساب حقلها لم ينطبق على حساب بيدرهم لذلك تحولت الأيام إلى سنوات ذاقت خلالهامختلف أنواع العذاب والمعاناة المقرونة بالتوسلات والسفريات وذرف الدموع الغزيرات!!!

وكونها محكومة بأمل النقل لم تقرر مع زوجها عدم إنجاب أطفال إلا بعد حصول عملية النقل فقد بات لديها أطفال وباتت مسألة النقل أكثر إلحاحاً ومع ذلك لم يوافق على نقلها حتى الآن بحجة عدم توفر الشاغر!1‏ ‏

عندما عرضت قضيتها منذ شهر ونصف على السيد وزير الإسكان والتعمير الحالي لم يتأخر لحظة في مخاطبة مؤسستي مياه إدلب وطرطوس مع عبارة صريحة وواضحة وضوح الشمس (موافق على النقل ) وعندما شاهدت العاملة المذكورة العبارة طارت هي وزوجها من الفرح وظنت أن القضية المزمنة انتهت...لكن فوجئت من جديد عند مراجعتها لمؤسسة مياه طرطوس أن النقل لن يحصل لنفس الحجة السابقة, ولأنها كانت حاملاً بطفلها الثاني عجلت بولادته من شدة حزنها وصدمتها... وبعد أن هدأت دعت إلى الله أن يكون هذا الطفل فأل خير وسعادة عليها وعلى أسرتها, وبالتالي أن يؤمن الشاغر لها أو أن يتم إيجاد مخرج قانوني من جهابذة القانون يعالج حالتها والحالات المشابهة, ولابأس أن يتضمن التعديل الجديد لقانون العاملين الأساسي نصا صريحا من شأنه نقل العاملة مع شاغرها عند زواجها في محافظة أخرى... فالآثار السلبية التي تتركها مثل هذه الحالة اجتماعيا واقتصاديا تستدعي مثل هذا الحل وبسرعة.. فهل من مجيب??!‏ ‏

‏‏

 

 هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 18004
القراءات: 18011
القراءات: 18001
القراءات: 18003
القراءات: 18008
القراءات: 18012
القراءات: 18001
القراءات: 18004
القراءات: 18003
القراءات: 17997
القراءات: 18008
القراءات: 18012
القراءات: 18009
القراءات: 18001
القراءات: 17998
القراءات: 18004
القراءات: 18009
القراءات: 18003
القراءات: 18004
القراءات: 18006
القراءات: 18002
القراءات: 18010
القراءات: 18002
القراءات: 18013
القراءات: 18004
القراءات: 18002

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية