تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

غازي حسين العلي
منذ أيام جمعتني الصدفة مع مواطن يدعى محمود رشيد حديد, وهو أول عارض سينمائي سوري, ويمتلك تراثا سينمائيا حقيقيا, لم تدرك وزارة الثقافة بعد, أهمية هذا التراث, رغم الاحتفاءات به, وهي احتفاءات عابرة لا تؤسس للمستقبل.

ومن الأجهزة السينمائية التي يمتلكها السيد محمود حديد, على سبيل المثال, نذكر: عربة فاراداي مصنعة عام ,1887 آلة عرض سينمائي (9,5) وهي من أندر آلات العرض السينمائي في العالم وصنعت عام ,1915 أول آلة عرض صامتة دخلت سورية في العام 1928 وصور بها أول فيلم سوري باسم (المتهم البريء), أول آلة عرض ناطقة صنعت العام ,1937 لمبات صناعة أديسون, إضافة الى تسجيلات نادرة لكبار الفنانين العرب, مثل عبد العزيز محمود, محمد فوزي, سعد عبد الوهاب, محمد عبد الوهاب, فريد الأطرش, عبد الحليم حافظ.. وغيرهم.‏ ‏

ورغم أن صاحب هذا التراث سبق وأن عرض هذه الأجهزة والتسجيلات على وزارة الثقافة بهدف استملاكها, فإن الوزارة لم تخط خطوة واحدة بهذا الاتجاه, وهذا يعني أنها لم تدرك أهمية هذا التراث معنويا وماديا, والذي أشاد به كبار الفنانين العرب والأجانب لدى مشاهدتهم له في المعارض المرافقة للمهرجانات السينمائية.‏ ‏

والمطلوب باعتقادي, بادرة عاجلة من الوزارة قبل فوات الأوان, على أن يخصص لهذا التراث قاعة في دار الأسد للثقافة بدمشق, تحكي فيه تاريخنا السينمائي, وتكون في الوقت نفسه مرجعا للزوار والباحثين.‏ ‏

‏‏

 

 غازي حسين العلي
غازي حسين العلي

القراءات: 17306
القراءات: 17306
القراءات: 17308
القراءات: 17305
القراءات: 17309
القراءات: 17306
القراءات: 17305
القراءات: 17305
القراءات: 17306
القراءات: 17304
القراءات: 17305
القراءات: 17312
القراءات: 17307
القراءات: 17305
القراءات: 17306
القراءات: 17306
القراءات: 17307
القراءات: 17305
القراءات: 17305
القراءات: 17303
القراءات: 17305
القراءات: 17306

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية