تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

أحمد بوبس
في عملنا الثقافي.. تواجهنا مشكلة دائمة مستعصية الحل. ذلك أن توجهنا للكتابة عن أي عمل ثقافي, ينصب نحو العمل نفسه, ولانعير كثير اهتمام لذكر التسميات إلا بالقدر الذي يفرضه هذا الحدث الثقافي أو ذاك, بمعنى أن دراسة نقدية لكتاب تفرض علينا ذكر اسم المؤلف فقط, ولن نكون معنيين بالمطبعة التي طبعته. وكتابة عن مسرحية تحتم علينا ذكر اسم المخرج والمؤلف والممثلين, ولكن لايعنيا ذكر اسم المدير الإداري- مثلا- والأمر نفسه ينسحب على الفعاليات الأخرى كالمسلسلات التلفزيونية والمعارض التشكيلية والحفلات الموسيقية.

ودائما.. تأتينا احتجاجات, لماذا لم يذكر في المقال الجهة التابع لها المسرح?, ولماذا لم يذكر اسم المسؤول الفلاني الذي كان متواجدا في العرض المسرحي أو الحفل الموسيقي أو..‏ ‏

ودائما تأتينا هذه الاحتجاجات من المكاتب الصحفية في الجهات الثقافية المختلفة, والغريب في الأمر أن مثل هذه الاحتجاجات لا تأتينا أبدا من المراكز الثقافية الأجنبية التي تقدم فعاليات ثقافية هامة.‏ ‏

ماذنبنا إذا كان العاملون في المكاتب الصحفية للمؤسسات الثقافية, يريدون أن يقوموا ببطولات على الورق أمام المسؤولين عنهم.‏ ‏

إن بعض الجهات الثقافية حين تقوم بنشاط ثقافي, يكون هدفها الاستعراض, وليس خدمة الثقافة نفسها, وهذا هو مقتل الفعل الثقافي, لذلك نرى بعض الفعاليات الثقافية تأتي من باب ( رفع العتب) وأداء الواجب الوظيفي, وبالتالي تكون هزيلة, وغايتها إعلامية بحتة.‏ ‏

‏ ‏

‏‏

 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 18015
القراءات: 18019
القراءات: 18023
القراءات: 18018
القراءات: 18023
القراءات: 18014
القراءات: 18023
القراءات: 18020
القراءات: 18016
القراءات: 18017
القراءات: 18020
القراءات: 18012
القراءات: 18018
القراءات: 18016
القراءات: 18020
القراءات: 18017
القراءات: 18021
القراءات: 18019
القراءات: 18011
القراءات: 18012
القراءات: 18015
القراءات: 18021
القراءات: 18021
القراءات: 18018
القراءات: 18016

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية