تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 31/8/2004
فوزي المعلوف
يشهد ساحلنا هذه الأيام ذروة حركته السياحية وماهي إلا أيام معدودة ويتوجه طلابنا إلى المدارس وبذلك ينحسر الموسم السياحي, حيث جاء هذا العام أفضل حالا, إن كان لجهة السياحة الداخلية ,أو لجهة السياحة العربية ,خاصة أن قسما كبيرا من الأشقاء اعتادوا سنويا قضاء بعض الوقت على شواطئنا, وربوع جبالها التي حباها الله بروعة المكان وطيبة الناس.

وبقيت المهرجانات السياحية ,التي انطلقت منذ سنوات في المحافظات, محاولات تقوم بها جهات الإدارة المحلية, والفعاليات الاقتصادية والثقافية والأهلية لتنشيط الموسم السياحي.‏

وتمكنت طرطوس من احتلال موقع الصدارة في عدد مهرجاناتها وساعدها جمال الطبيعة, وانتشار المواقع السياحية, والأثرية, والمستثمر قسم بسيط منها على اجتذاب العدد الأكبر من السياح.‏

وفيما عاشت طرطوس مهرجانات عديدة منها مهرجان صافيتا وطرطوس ودريكيش ,تستعد في 10أيلول لاستضافة مهرجان مشتى الحلو, وماكان لتلك المهرجانات أن تتطور عاما بعد عام لولا تضافر عوامل عديدة, يأتي في مقدمتها, الاهتمام الرسمي بالإضافة للرعاية المقدمة من قبل المحافظة والدعم المادي المحدود, فإن حرص محافظ طرطوس على تقديم التسهيلات الإدارية والمالية وإيلاء العناية للنظافة العامة ,وتهذيب الطرقات والحدائق وتنظيم المرور كان له كبير الأثر.‏

ويقابل الاهتمام الرسمي, اندفاع الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية, وبعمل طوعي في جانبه الأكبر, مما أعطى بعدا صادقا, وعطاء بلاحدود خدمة لمجتمع أحب أن يفرد مساحة واسعة للفرح والتآلف الاجتماعي والإبداع الثقافي.‏

ولانبالغ إن قلنا إن ليالي طرطوس ,تحولت إلى أعراس جمعت الأهل والأشقاء, برابط الألفة والبساطة حيث يندر ذلك في غير مكان.‏

وعودة لما قام به محافظ طرطوس لنقول: إن بعض الإعفاءات التي حظيت بها المهرجانات السياحية ,أفرزت نتائج بادية لجهة تنشيط الحركة, خاصة الاقتصادية, الهدف الذي تردده الجهات الرسمية وطبقته طرطوس واقعا ملموسا.‏

إن المهرجانات السياحية والثقافية تعكس حالة المجتمع وتقبله للعمل الجماعي ,ولاتكفي النوايا في هذا الإطار, وإنما يستدعي المقام لفتة جادة من قبل المحافظين والمجالس البلدية, واتخاذ القرارات الجريئة لتفعيل النشاط الأهلي والخاص وإفساح المجال لهما في إدارة العجلة إلى الأمام.‏

فهل تتسع مساحة المهرجانات في طرطوس وتعم باقي المحافظات?‏

أم غياب روح المبادرة يؤكد الحاجة لتعليمات خطية توجه أجهزة الإدارة المحلية.‏

 

 فوزي المعلوف
فوزي المعلوف

القراءات: 17336
القراءات: 17336
القراءات: 17337
القراءات: 17336
القراءات: 17337
القراءات: 17339
القراءات: 17339
القراءات: 17336
القراءات: 17338
القراءات: 17336
القراءات: 17337
القراءات: 17336
القراءات: 17337
القراءات: 17337
القراءات: 17337
القراءات: 17338
القراءات: 17336
القراءات: 17336
القراءات: 17335
القراءات: 17337
القراءات: 17336
القراءات: 17334
القراءات: 17335
القراءات: 17337
القراءات: 17338
القراءات: 17336
القراءات: 17335
القراءات: 17337
القراءات: 17344

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية