تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاربعاء 17 / 11/2004م
سلمان عز الديني
ادى الممثل جمال سليمان دورا رائعا في ( التغريبة الفلسطينية) المسلسل الذي يرى كثيرون انه واحد من اهم المسلسلات السورية ان لم يكن الاهم على الاطلاق.

ولكن سليمان , كعادته , لم يتح لنا فرصة كافية لمديحه وتقريظ دوره المتميز, اذ شن مجددا حملة شرسة على الصحافة والصحفيين , هذه المرة بسبب مقال نشره الزميل راشد عيسى في جريدة السفير اللبنانية وسجل فيه بعض الملاحظات النقدية حول مسلسل الخيط الابيض الذي لعب فيه سليمان دور البطولة ايضا ..‏

غير ان الهجوم الاخير للنجم الوسيم كان غير مسبوق ( كما اكد بنفسه ) اذ فجر على شاشة تلفزيون المستقبل ( برنامج سيرة وانفتحت ) مفاجأة من العيار الثقيل, باتهامه كاتب المقال المذكور بانه ارهابي . .ارهابي بكل معنى الكلمة ودون وجود اي مجاز, بل انه تفضل مشكورا بتحديد المنظمة الارهابية التي ينتمي اليها هذا الصحفي الارهابي وشرح طريقة عمله : ( يكتب بالطريقة نفسها التي كان يطلق فيها النار من مسدسه )..!!‏

الى ماذا استند الممثل في اتهامه الخطير هذا ?‏

الى ان الصحفي كان جريئا وصريحا في مقاله?‏

لنفترض ان هذا الصحفي كان في سنوات فتوته الاولى قد مارس العمل السياسي في واحد من الفصائل الفلسطينية, ولنفترض اي توصيف لذلك: عملا وطنيا نضاليا , كما كان معظمنا يؤكد حتى وقت قريب او عملا متهورا ساذجا , او حتى مجرد فعل ارهابي .. فما علاقة كل ذلك بموضوع المقال..?‏

اذا ما قال احدنا ( وللامانة فمعظمنا يقول ) ان الخيط الابيض مليء بالثغرات فهل يعني هذا بانه ارهابي ...?!!‏

كان جمال سليمان يتهم منتقديه بانهم جهلة عديموالثقافة واغبياء ويبدو انه يئس من هذه التهم اذ رأى انها لا تشفي غليله فاراد هذه المرة ان يزيد الجرعة وبالطبع فليس هناك افضل من التهمة السحرية : ارهابي , لا سيما في وقت يكثر فيه صيادو( الارهابيين) ومطاردوهم , الشيء الذي يحقق الغاية المرجوة على اكمل وجه ,ولكن هل هذا هو الدور الذي يرتضيه الفنان القدير وسفير النوايا الحسنة لنفسه?..‏

 

 سلمان عز الدين
سلمان عز الدين

القراءات: 17338
القراءات: 17427
القراءات: 17339
القراءات: 17341
القراءات: 17335
القراءات: 17340
القراءات: 17336
القراءات: 17333
القراءات: 17333
القراءات: 17332
القراءات: 17337
القراءات: 17339
القراءات: 17335
القراءات: 17333
القراءات: 17332
القراءات: 17336
القراءات: 17334
القراءات: 17335
القراءات: 17333
القراءات: 17331
القراءات: 17335
القراءات: 17338
القراءات: 17337

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية