تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الخميس 8/7/2004
أنيسة عبود
مازلتَ هنا?

تتقاذفك الأرصفة والمحطات? ‏

لا أراك إلا تبعثر عمرك على أدراج المؤسسات الحكومية. من دائرة النفوس إلى دائرة الأحوال الشخصية. إلى اللا حكم عليه, إلى المصورين وبائعي الطوابع, وبائعي الضمائر وأصحاب السجلات. أمازلت تبني هرم الحلم كلما قرأت إعلانا صغيرا في الجريدة (مطلوب موظفين) عشر سنوات وأنت تحمل صورك وميلادك وتاريخ العائلة وتاريخ العجز والفقر وتدور. تدور. كأنك في حلبة سيرك. تبتدىء وتنتهي حيث تبدأ كل مرة.. لكنك هذه المرة تجاوزت السن المطلوب, فلم تعد تمتلك الشروط المطلوبة للدخول في مسابقة جديدة.. كأني بك تقول: ما أكثر المسابقات الآن?! وما أكثر النجاحات التي في حوزتك. لكنك لاتزال في دائرة الاحتياط.. ولاتزال تتأمل أن يطلبوك غدا أو بعد غد لتملأ استمارة جديدة وتوقظ جدك من قبره وتسأله: ما هو انتماؤك يا جدي?! ‏

* * * ‏

لم أنت هنا?! ‏

أما زلت تحلم? ‏

إذن ليس أمامك إلا أن تدخل -برنامج السوبر ستار- لديك الشكل الجميل ولديك المال كي تسافر ولديك الصوت الجميل. لا تهتم بباقي التفاصيل.. قليلا من البهلوانية, وقليلا من السوقية. وكثيرا من الصراخ الذي يشبه صراخ -معاون الباص الذي في قريتي- ولابد من بعض الكذب الأبيض حول النضال المرير, والكفاح المرير وتعداد ما أنجزته من حفلات في أوروبا وأمريكا, وما أضفته إلى الموسيقا العربية بحيث يفهم المستمع -إجباري عن أبوه- أنك تفوقت على زرياب وإلا لن يقدرك. ‏

أما إذا طردتك لجنة التحكيم في السوبر ستار.. فهذا لا يعني أنك فشلت أبدا فقد يحولونك إلى سوبر مضحك.. أحيانا قد ترى صورتك تملأ الشاشة وترى سؤالا مهما عن -السوبر مهضوم- أي السوبر مضحك.. قد تثور و تتساءل: من سمح لهم أن يحولوك إلى مادة للضحك والسخرية ومادة لجلب المال من وراء هواتف المراهقين? لا تبتئس ولا توقف مسيرتك الفنية.. أنت تملك المال.. والمال يصنع المواهب بالقوة.. فكثير من المطربين الذين لا يعرفون الدو من الري.. صاروا نجوما لأنهم صرفوا على فنهم وعلى اسمهم وأغلقوا فم الناقد الفلاني وصموا آذان الكاتب الفلاني.. وهكذا.. وكما في الأدب وباقي الفنون... كذلك في الموسيقا يمكن للمواهب الصغيرة أن تطفو على السطح وتأخذ المقاعد الأمامية إذا توفر الغطاء المادي.. يا سيدي.. ماذا سيأخذ المرء معه من الأموال الذي يكدسها تلالا?! وماذا يفعل بكل هذه القصور التي يبنيها هنا وهناك.. هل يقدر أن يتواجد فيها كلها?! ‏

هل يقدر أن يأخذ بعض الذهب إلى الآخرة?! الملائكة لا تقبل الرشوة فاصرف على فنك العظيم.. هات أجمل النساء وصور أغانيك لتستفيد منها الموسيقا العربية ولتخلد اسمك.. فالموت لا يقهر إلا لأنه النسيان المطلق.. لكن أود أن أطرح عليك سؤالا: ألا ترى أن الجيل العربي الشاب كله يريد أن يصير -سوبر ستار-? لماذا برأيك هذا اللهاث وراء الفنون الهابطة, ولماذا لم يعد هناك مطربات حقيقيات?! بل يوجد هناك مجموعة من الراقصات المكرورات.. ومجموعة من عارضات الأزياء والمقلدات للمغنيات الأجنبيات.. المهم أن تعرف المطربة -إذا كانت مطربة- كيف تهز الجسد والرغبات وكيف تحفظ الكلمات الهابطة للأغاني الهابطة, وكيف تفرضها المحطات على ا لمشاهد بالقوة.. الحمد لله أن السنباطي والقصبجي وفريد الأطرش ماتوا قبل غزو العراق. ‏

 

 أنيسة عبود
أنيسة عبود

القراءات: 17335
القراءات: 17332
القراءات: 17326
القراءات: 17330
القراءات: 17329
القراءات: 17331
القراءات: 17330
القراءات: 17330
القراءات: 17329
القراءات: 17327
القراءات: 17330
القراءات: 17329
القراءات: 17326
القراءات: 17326
القراءات: 17325
القراءات: 17326
القراءات: 17328
القراءات: 17326
القراءات: 17325
القراءات: 17334
القراءات: 17325
القراءات: 17333
القراءات: 17330
القراءات: 17435
القراءات: 17327
القراءات: 17326
القراءات: 17326
القراءات: 17328

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية