تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الخميس 16/9/2004
ناديا دمياطي
مع إطلاق حملة مقترحات مخلصة من العائلة المرورية الكبرى لمحو أمية بعض ظواهر السير السلبية والتركيز على هوية حضارية لشوارعنا,

اشتعلت منافسة حارة على ما يبدو بين المفاصل المرورية والتي ترتبط بشبكة عنكبوتية لايمكن اختراقها لتغيير الخارطة المرورية بشكل لاينطبق عليه المثل الشعبي (وين أذنك).‏

ولأن قائمة التغييرات حماسية وتدخل ضمن حقل التجارب الذي نحن فئرانه.. فإن التشديد على تعميم إزالة كافة الكتابات والشعارات والإشارات والصور إن كانت باللغة الأم أو بنت العم أو لغة العيون..‏

كل هذا محاولة جيدة لمحو أمية الحالة المرورية ولتوعية المواطن بأن السيارة ليست دفترا لمذكراته أو لوحة إعلان مجانية أو مساحة لعرض مشاعره على مبدأ (يا دنيا يا غرامي)‏

هذا التعميم أثار تراشقا بالمواقف كالتراشق بالصحون وجدلا أوسع من الجدل حول برامج السوبر ستارات التي تثير عواصف من الغباء الفني واللاجمالي, ويتركز الجدل حول الأداة التي ستستخدم لإزالة كل هذه التراكمات عن السيارات والمركبات وحتى الطنابر التي تجرها الحيوانات.‏

ورغم اعترافي بالدوافع الحضارية وراء هذا التعميم.. إلا أني ألح في معرفة أدوات تفعيلية?!‏

هل هي مثلا ممحاة سحرية.. أم حملات تثقيفية أم شعارات ترويجية.‏

إذا كانت الممحاة هي الخيار فأرجو ورجائي هنا حار, أن تسارع الجهات المرورية لإعارتها إلى مديرية التربية التي وزعت على طلاب الصفوف الابتدائية في عدد كبير من المدارس غير المدعومة كتبا قديمة مثبت عليها كل الأجوبة والحلول التي يجب على التلميذ تعلمها والاشتغال عليها طوال العام الدراسي.‏

ونذكر هنا بتصريحات مديرية التربية أنها ستعمم كتبا جديدة بدل القديمة وفي كل المراحل الدراسية.‏

وإلى أن يحول الحول ويتم القول يبقى السؤال هل تسبق العائلة المرورية العائلة التعليمية في محو أمية السير والكتابة على السيارات?!‏

 

 ناديا دمياطي
ناديا دمياطي

القراءات: 17306
القراءات: 17307
القراءات: 17298
القراءات: 17308
القراءات: 17301
القراءات: 17306
القراءات: 17309
القراءات: 17307
القراءات: 17309
القراءات: 17305
القراءات: 17308
القراءات: 17307
القراءات: 17301
القراءات: 17304
القراءات: 17307
القراءات: 17304
القراءات: 17306
القراءات: 17304
القراءات: 17308
القراءات: 17305
القراءات: 17308
القراءات: 17307

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية