تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاربعاء 13 /10/2004
غسان شمه
التجار في (حوار) ساخن مع الحكومة, والمواطن في حوار أكثر سخونة مع التجار والحكومة.. والمشكلة واحدة وكبيرة, أعني ارتفاع الأسعار والضرائب الجديدة,

الأمر الذي انعكس وينعكس سلبا على الواقع الاقتصادي الذي نطالب بإصلاحه أساسا.‏

وحدها وزارة المالية تبدو على جانب كبير من الثقة بالنفس, وهي تسير بتطبيق القوانين الجديدة والضرائب الناشئة عنها باطمئنان شديد, وتؤكد أنها سوف تستمر بذلك ...‏

نعلم, ويعلم الجميع, أن المواطن, صاحب الدخل المحدود, سيدفع وحده الفرق الذي نتج وينتج عن مثل هذا (الحوار) الذي سيطبق وفق مايريد أصحاب القرار, ومن بعدهم, أو معهم, التجار القادرون على إيجاد وسائلهم الخاصة على الرغم من انعكاس ذلك على حركة السوق... والمواطن وحده هو من لا حول له ولا قوة, وسيتحمل العبء (بروح رياضية)...‏

نعم لقد أصبح الحديث عن ارتفاع الأجور بما يتناسب (جزئيا) مع ارتفاع الأسعار, أصبح أشبه بأسطوانة مشروخة نرددها دون قناعة بأن ثمة شيئا سيردم الهوة بين هذين الواقعين, لأن أصحاب (القدرة والاقتدار) لن يتأثروا بكل الأحوال.. كل ما سيحدث أنه سيزيد عدد الساقطين في تلك الهوة.. ومع ذلك لن نمل من هذه الاسطوانة, ولن نمل من تذكير الحكومة بواقع تقول إنها تسعى لتغييره... ولكن من يستطيع أن يؤكد لي أن المواطن يمكن أن يخرج بنتيجة من مثل هذا (الحوار الساخن).. أقصد نتيجة مرضية..?!!.‏

<‏

 

 غسان شمه
غسان شمه

القراءات: 18005
القراءات: 18002
القراءات: 18003
القراءات: 18003
القراءات: 18004
القراءات: 18003
القراءات: 18002
القراءات: 17999
القراءات: 18009
القراءات: 18006
القراءات: 18011
القراءات: 18001
القراءات: 18008
القراءات: 18005
القراءات: 17996
القراءات: 18003
القراءات: 18005
القراءات: 18000
القراءات: 18004
القراءات: 18003
القراءات: 18002
القراءات: 18001
القراءات: 18009
القراءات: 17998
القراءات: 18003
القراءات: 18004
القراءات: 18007

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية