تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الخميس 7 /10/2004
خالد مجر
لا يحتمل الفن رؤية واحدة , او اسلوب عمل محدد , او موضوعا نكرره , مهما بدا هذا التوجه جميلا ومفيدا للوهلة الأولى , لكن سرعان ما يمل المشاهد متابعته وينحاز الى أي جديد يراه .

كنت استمع الى روائي اشتهر بكتابته الواقعية , وكان قبل نحو عشر سنوات من أشد أنصار النوع الذي يكتبه في مواجهة ما اصطلح على تسميته ( الفانتازيا التاريخية ) , لكنه في هذا الحوار قال عكس ما كان يعلنه سابقا , ولم يكتف بالاشادة بذلك النوع من الأعمال , بل اضاف إننا ربما نحتاج الى إعادة نظر في طرائق رؤيتنا للجديد , وقال :‏

إن هذا النوع من الفن ساهم دون شك في تطوير درامانا أو على الأقل الصورة التلفزيونية التي قدمها والتي جاءت مختلفة عن سابقتها .‏

هذا الرأي وغيره , ممن يمتلكون الخبرة في هذا المجال يؤكد ان التنوع ضرورة لينمو الفن ويزدهر , اما المطالبة بالتوجه الوحيد فقد ثبت انه وجهة نظر قاصرة .‏

أقول هذا الكلام , قبل انطلاق الدورة البرامجية لرمضان , التي تحفل عادة بآراء متعددة, حول الدراما التي نريدها , وكيف يجب ان تكون , ولا يتوانى بعضهم عن توجيه النصائح حول بعض أشكال الدراما وكيفية تنفيذها .‏

الذي نعرفه عن الفن , كما عن الحياة , ان الزائد عن الحاجة يتلاشى شيئا فشيئا , ليحل مكانه ما يحتاجه الناس فعلا , مع هذا التبدل والتغير , تبقى التيارات في الفن موجودة , لأنها أساس تطوره وازدهاره .‏

 

 خالد مجر
خالد مجر

القراءات: 17323
القراءات: 17321
القراءات: 17325
القراءات: 17325
القراءات: 17324
القراءات: 17319
القراءات: 17323
القراءات: 17326
القراءات: 17319
القراءات: 17325
القراءات: 17326
القراءات: 17326
القراءات: 17322
القراءات: 17319
القراءات: 17325
القراءات: 17323
القراءات: 17324
القراءات: 17406
القراءات: 17324
القراءات: 17324
القراءات: 17322
القراءات: 17325
القراءات: 17325

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية