تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاثنين 4 /10/2004
ديب علي حسن
غدا يبدأ معرض فرانكفورت للكتاب دورته الجديدة , ومن المعروف ان الوطن العربي يحل ضيف شرف على هذا المعرض ,

وهي فرصة ثمينة وغالية لا بد من استثمارها والعمل على الاستفادة منها لتكون محطة اساسية في التفاعل بين الثقافتين العربية والغربية وتحديدا الالمانية على الرغم من وجود جذور تفاعل حقيقي واساسي بين الثقافتين , ولا نأتي بجديد حين نشير الى (غوته وريلكه )ومدى تأثرهما بالادب العربي , ولكن السؤال الذي يطرح نفسه : هل هي- المشاركة- محطة عابرة نؤديها رفع عتب كي لا يقال اننا لم نفوت الفرصة .. التحضيرات الهامة التي شهدناها على الاقل من قبل القطر العربي السوري , تشير الى ان الجهود المبذولة سوف تؤتي ثمارها , لانها تمثل ثقافة حقيقية , ولانها ليست محطة عابرة وكفى , بل اسست وبشكل فاعل من اجل متابعة هذا التفاعل الخلاق الذي يعتبر اكثر العلاقات متانة واصالة واذا كنا قد سمعنا ان بعض المنظمات العربية قد تخلت عن الدعم المادي المخصص لاستضافة كتّاب ومفكرين عرب في هذا المعرض , فان هذا التخلي يدل على اننا لا نزال ندور في حلقة مفرغة ونعود الى نقطة الصفر .‏

نطالب الاخر ان يتفهم ثقافتنا وان يعي خصوصيتنا , وبالوقت نفسه نقصر او نقف مكتوفي الايدي لا نمشي ولو بضع خطوات نحو الاخر.‏

المعرض فرصة علينا الا نفقدها بحجج واهية والا يكون وجود البعض لرفع العتب وحتى لا يسجل التاريخ ان البهرجة الاعلامية التي سبقت المعرض كانت الاساس ولم يستطع البعض ان يتجاوزها الى تقديم فعاليات حقيقية تكشف عن نية حقيقية وصادقة تسعى من اجل اقامة حوار مع الاخر , مع اخذ العلم اننا المسؤولون عن دعم هذا الحوار , وليست مسؤولية الاخر ان يستضيفك وعلى نفقته.‏

 

  ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 17374
القراءات: 17374
القراءات: 17375
القراءات: 17371
القراءات: 17375
القراءات: 17374
القراءات: 17373
القراءات: 17374
القراءات: 17373
القراءات: 17363
القراءات: 17372
القراءات: 17375
القراءات: 17375
القراءات: 17376
القراءات: 17374
القراءات: 17376
القراءات: 17373
القراءات: 17376
القراءات: 17372
القراءات: 17377
القراءات: 17374
القراءات: 17379
القراءات: 17375
القراءات: 17375
القراءات: 17375

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية