تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الخميس 19/8/2004
أنيسة عبود
لم يكن كافيا أن تترك قميص لفتتك على الباب وتمضي.

كأنك الدقائق المختبئة تحت أوراق الزمان ‏

هطل الحزن قاسيا هذا الفجر ‏

مع أن ورق الخريف لم يركض بعد في أزقة القلب ‏

ما الذي يجعل العصافير تخلع غناءها? ‏

وكيف استطاع صوتك أن يمر في زحمة القطارات ويصل إلى بيتي. ‏

*** ‏

عما قليل ستبكي أسوار الحديقة. ‏

وعما قليل سأنهي قهوتي وأبحث عن طريق طويل ‏

لعل السماء تؤجل رحيلها ‏

ألا ترى عتبات روحي تتبعك?! ‏

لم يعد لدينا الكثير من الفرح ‏

فرغت المحطات من كراسي اللهفة. ‏

من هؤلاء المسافرون إذن?! ‏

وهذه الكؤوس المصفوفة على رف الانتظار ‏

من يغير أماكنها كل حين. ‏

من يقرأ على أناملها البسملة?! ‏

ستحاول القبرات التقاط حنطة الألم ‏

فاضت أنهار روحي. ‏

لم تعد ضفافي تتسع لحصى الخيبة. ‏

هل كان زمان أبي يشبه الغبار?! ‏

هل كان زمان أمي -كمشة- من الغياب? ‏

عما قليل ستسقط الأقنعة ‏

وعما قليل سيضحك التاريخ علينا ‏

لن تشرب الحصون نخبنا ‏

غير أن أبا الهول قد يقهقه في الليالي القادمة وقد يتحرك خطوة إلى الوراء. ‏

أما المسلات العالية ‏

فستنزل عدة درجات إلى الأسفل كي تصافح البحار الميتة. ‏

*** ‏

عما قليل سأغلق على روحي الأسئلة. ‏

لن أفتح بوابة الأسرار ولا الأخبار ‏

ولن أرنو إلى المآذن الواقفة. ‏

سأشرب قهوتي وحدي. ‏

أين أنت الآن? ‏

هل تعبرك الأسماء ‏

أم أنت تعبر الفصول والأزمنة. ‏

هل عندك رعاة وشياه وذئاب ‏

أم عندك قطعان من النجوم تهدهد الضباب. ‏

أين أنت الآن. ‏

هل أكملت حزنك ‏

فشربت الشكوك ‏

حتى نثرت اليقين على رماد الأخيلة. ‏

*** ‏

ما أكملت حتى الآن تعداد الأسماء في أناملي. ‏

غابت من قلبي الآيات. ‏

هل أكملت آيتك ‏

أم أكملت حبي? ‏

سيلتفت العشب إلى الظلام غدا ‏

وعما قليل سينحني الضوء ويمشي وراء القافلة. ‏

 

 أنيسة عبود
أنيسة عبود

القراءات: 18062
القراءات: 18059
القراءات: 18051
القراءات: 18058
القراءات: 18055
القراءات: 18058
القراءات: 18055
القراءات: 18056
القراءات: 18060
القراءات: 18048
القراءات: 18053
القراءات: 18054
القراءات: 18049
القراءات: 18047
القراءات: 18046
القراءات: 18049
القراءات: 18051
القراءات: 18051
القراءات: 18046
القراءات: 18066
القراءات: 18043
القراءات: 18060
القراءات: 18055
القراءات: 18193
القراءات: 18054
القراءات: 18047
القراءات: 18051
القراءات: 18052

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية