تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الجمعة 8 /10/2004
غازي حسين العلي
يقول الكاتب المسرحي المغاربي عبد الكريم برشيد :اكره الورق الابيض , لانه يذكرني بالشيء والشيب والاكفان . ومع ان اللون الابيض في الموروث الشعبي يوحي الى الصفاء, فانه بالنسبة للكاتب, حالة عجز, تدفع الى القلق والخيبة والانكسار .

اما عملية تسويد الورق , فهي معجزة ابداعية , يسعى اليها الكاتب .. وهو في سعيه هذا , يبحث عن الحرف الاول , الذي يقوده الى العيش , اذا ما اعتبرنا ان الكتابة ,هي روح الكاتب, وسبب وجوده في الحياة.‏

ومع اهمية الكتابة والكتاب, في القاموس الرسمي العربي , فان جسد المبدع , نادرا ما يشكل ظلالا واسعة ووارفة , يمكن الاستظلال بها , وهذا ما جعل دوره يعيش حالة من الانكفاء المريع , رغم التكنولوجيا الحديثة , التي يمكنها ان تساهم في توصيل صوته الى الآخر , المعني بقضايا الوطن والامة.‏

رأي المبدع مجزوء , وغالبا ما ينظر اليه باعتباره طرحا افلاطونيا غير قابل للتحقيق, واحيانا يخضع لتأويلات جهنمية , لا تمت الى واقع الحال بصلة.. وهو ما دفع احد الكتاب العرب الكبار الى القول : لم ار كلمة عادلة انتصرت . ورغم سوداوية هذا الرأي, فان الناظر الى هذه الارض المترامية الاطراف , يرى دلالاته واضحة , والقابض عليه كالقابض على الجمر , لا حول له ولا قوة , سوى الامل, والجري نحو بصيص ضوء, قد يظهر من بعيد , ليتحول مع الزمن, الى مرتكز يستند اليه المبدع , ليحيله الى واقع ابداعي, ينتج من خلاله الالم والامل معا , ويسود صفحات ورقه الابيض , قبل ان يتجسد فيه شيب او كفن.‏

الالم , لم يكن , وقود المبدع ابدا , كما يعتقد البعض, ولكنه بالتأكيد , سيرورته في الحياة , لانه يحسها ويتعايش معها.‏

 

 غازي حسين العلي
غازي حسين العلي

القراءات: 17322
القراءات: 17323
القراءات: 17324
القراءات: 17321
القراءات: 17325
القراءات: 17322
القراءات: 17323
القراءات: 17321
القراءات: 17323
القراءات: 17322
القراءات: 17322
القراءات: 17328
القراءات: 17323
القراءات: 17321
القراءات: 17323
القراءات: 17322
القراءات: 17323
القراءات: 17321
القراءات: 17321
القراءات: 17320
القراءات: 17321
القراءات: 17323

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية