تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الجمعة 15 /10/2004
غازي حسين العلي
قبل نحو سنة اسررت لاديب معروف تفاصيل فكرة روايتي الجديدة التي عزمت على كتابتها فنصحني في الحال بعد ان راقت له الفكرة ان ابقيها سرا في داخلي لا أبوح لاحد بها ,

الى حين انجازها وطباعتها والسبب كما يعتقد هو شيوع عمليات السطو شبه المسلح من بعض كتاب الدراما على الاعمال الادبية دون اشارة اليه وتحت مسميات وعناوين مختلفة.‏

الآن ونحن في اليوم الاول من رمضان المبارك وقد بدأت البرامج والمسلسلات الدرامية تعرض عى الشاشة وبمختلف عناوينها واشكالها , نأمل الا تكون حليمة قد عادت الى عادتها القديمة دون الرجوع الى اصحاب الاعمال الادبية, وعلى اقل تقدير الاشارة اليها كمصدر لمسلسل او لوحة درامية.‏

ومع الامل الشديد بأن يكون ما نأمله واقعا ملموسا هذا العام ,فان ما حدث في السنوات الماضية لا يبشر بالخير الذي نريده لاسيما انه سبق لي ولغيري من الصحفيين ان اشار الى سرقات كثيرة, وفي برامج بعينها دون فائدة تذكر , بل ان هؤلاء الذين جعلوا من لطش افكار الآخرين , مرتكزا وركيزة لاعمالهم (العظيمة) وضعوا أذنا من طين واذنا من عجين وكان كل ما كتب ونشر لا يعنيهم في شيء.‏

وعلى ما سبق فانني ادعو الى وجود ضوابط ناظمة لهذه القضية التي تتكرر كل عام ,كأن تكون نقابة الفنانين -مثلا- واتحاد الكتاب العرب الجهتين المعنيتين بها وتحصيل حقوق المؤلف الاصلي ماديا ومعنويا والتشهير باليد التي سولت لها نفسها بالسطو على جهد الآخرين.‏

 

 غازي حسين العلي
غازي حسين العلي

القراءات: 18023
القراءات: 18028
القراءات: 18027
القراءات: 18023
القراءات: 18029
القراءات: 18025
القراءات: 18024
القراءات: 18021
القراءات: 18021
القراءات: 18024
القراءات: 18025
القراءات: 18033
القراءات: 18025
القراءات: 18024
القراءات: 18025
القراءات: 18025
القراءات: 18020
القراءات: 18024
القراءات: 18024
القراءات: 18023
القراءات: 18025
القراءات: 18028

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية