تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 26 /10/2004
أحمد بوبس
الأدب .. أيا كان نوعه شعرا ام قصة ام رواية او مسرحية يأخذ قيمته الحقيقية ليس من سويته الادبية فقط وانما ايضا من مدى ارتباطه بحياة الناس وهمومهم ومعاناتهم, وهذا النوع من الادب هو الذي يستمد قوة الوجود ويستحق الديمومة والاستمرار, وهكذا نرى ان شعر معروف الرصافي السياسي والاجتماعي كان اكثر انتشارا من اشعاره الاخرى ,وكذلك قصائد احمد شوقي وحافظ ابراهيم وسليمان العيسى وبدوي الجبل ,والتي تناولت قضايا الوطن والناس فاستحقت ان تعيش في ضميرنا حية رغم مرور عشرات السنين على ابداعها.

وفي الرواية يكون الامر نفسه فروايات نجيب محفوظ وقصصه عاشت حتى الان لانها نبعت من قلب الناس من قلب الاحياء الشعبية في القاهرة وكذلك روايات حنا مينة وكوليت خوري وغيرهما...‏

وكذلك الامر في المسرح وغيره من صنوف الكتابة فالالتزام بقضايا الناس هو الذي يخلده ويجعله ينتقل من جيل الى اخر, ويدفعه الى العالمية بقوة اما كثير من ادب هذه الايام فليس له علاقة بحياة الناس ربما يحكي معاناة خاصة لاتهم عامة الناس لذلك نراه مثل فقاعات الصابون تنطلق في الهواء للحظات ثم تتلاشى فالادب عندما لايمثل ضمير الناس ويصور معاناتهم يفقد دوره وقيمته عندهم.‏

 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 17369
القراءات: 17370
القراءات: 17369
القراءات: 17371
القراءات: 17369
القراءات: 17366
القراءات: 17373
القراءات: 17371
القراءات: 17371
القراءات: 17368
القراءات: 17371
القراءات: 17368
القراءات: 17373
القراءات: 17366
القراءات: 17369
القراءات: 17369
القراءات: 17369
القراءات: 17372
القراءات: 17365
القراءات: 17370
القراءات: 17368
القراءات: 17371
القراءات: 17370
القراءات: 17365
القراءات: 17369

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية