تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الجمعة 29 /10/2004م
غازي حسين العلي
تذكرت ما كُتب عن المشاركة العربية في معرض فرانكفورت للكتاب في ألمانيا , وأنا أقرأ الخبر الذي نشرته صحيفة محلية عن ندوة (( الفكر العربي والكونية )) التي ستعقد في تونس بين 18 - 20 كانون الأول القادم , ويحمل أحد محاورها عنوان ( كونية الأدب العربي ) .

ومع جدوى هذا المحور , وأهمية الأسماء المشاركة فيه , فإن مثل هذه الندوات , وما يمكن أن يطرح فيها من عناوين وآراء , تظل قاصرة عن فعل ما يمكن أن يجعل من الأدب العربي أدباً كونياً , إن لم تتبعه مجموعة من الإجراءات التي تكفل وصوله إلى الآخرين , وهذا يتطلب جهداً نوعياً , تتضافر فيه المؤسسات الثقافية المعنية , على أن لا يخضع لظروف مناسباتية بعينها , بل يتحول إلى عمل يومي دؤوب ومبرمج .‏

قبل معرض فرانكفورت , اعتقد بعض الكتّاب والمتابعين , أن الأدب والفكر العربي , يمكن أن يحقق فتحاً مبيناً من خلال ما يمكن إنجازه خلال يوميات المعرض, مع أن الآراء التي طُرحت ما بعد فرانكفورت , توصلت إلى أن الأدب العربي لا يمكن أن يصل إلى العالم , دون ترجمات على نطاق واسع , وإقامة علاقات ثقافية مع المؤسسات والجامعات العالمية , وتزويدها ما أمكن , بالإصدارات العربية كافة من كتب ودوريات , وخاصة تلك التي تهتم بالأدب العربي , والعمل على تعريف الأديب العربي , وبمنجزه الإبداعي , من خلال الدوريات العالمية و شبكات الانترنت وغيرها من وسائل الإعلام المتطورة .‏

إن إقامة الندوات , ومنها ندوة تونس , تأتي بلا شك في سياق العمل العربي المشترك , من أجل ثقافة عربية كونية , غير أن مثل هذه الندوات غير كافية لأن تجعل هذا الأدب كونياً , إن لم تعقبه أفعال حقيقية , على أرض الواقع , تساهم بتربعه في المكانة التي يستحقها بالفعل .‏

 

 غازي حسين العلي
غازي حسين العلي

القراءات: 17308
القراءات: 17308
القراءات: 17310
القراءات: 17307
القراءات: 17311
القراءات: 17308
القراءات: 17308
القراءات: 17307
القراءات: 17308
القراءات: 17308
القراءات: 17308
القراءات: 17314
القراءات: 17309
القراءات: 17307
القراءات: 17308
القراءات: 17308
القراءات: 17309
القراءات: 17307
القراءات: 17307
القراءات: 17305
القراءات: 17307
القراءات: 17308

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية