تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 21/9/2004
أحمد بوبس
مهرجان الاغنية السورية في دورته العاشرة الاخيرة قدم عددا من الاصوات الغنائية الجيدة منها ا لذي اعتلى منصة المهرجان لاول مرة ومنها ما كان له تجربة سابقة ولكن بعد

اطفاء انوار قلعة حلب وانتهاء المهرجان ما مصير هذه الاصوات هل سيلفها النسيان وتترك في العراء تبحث عن فرصة هنا ونصف فرصة هناك كما حدث مع المطربين في المهرجانات السابقة.‏

ان المهرجان على اهميته ليس الا خطوة يجب ان تليها خطوات اولها ان يقوم التلفزيون باحتضانهم وتكرار اذاعة اغنياتهم واكثر من ذلك تقديم الالحان الجديدة لهم وتصويرها لا الاكتفاء ببث اغنيات المهرجان في فترات متباعدة .‏

ان صناعة النجم المطرب فن لازلنا لا نجيده.‏

فأي مطرب مهما كانت قدراته الصوتية كبيرة ومهما كان حضوره جميلا لن يستطيع ان يصبح نجما دون دعم ورعاية, وتلفزيوننا هو الاولى بهذا الدعم وهذه الرعاية طالما ان الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون هي منظمة المهرجان .‏

هذا هو الحدا لأدنى المطلوب من تلفزيوننا اذا اردنا ان نسترد الريادة الغنائية التي توهجت في الخمسينات والستينات من القرن الماضي و التي اصبحت منذ زمن بأيدي غيرنا .‏

 

 أحمد بوبس
أحمد بوبس

القراءات: 18003
القراءات: 18007
القراءات: 18009
القراءات: 18006
القراءات: 18011
القراءات: 18002
القراءات: 18010
القراءات: 18008
القراءات: 18003
القراءات: 18004
القراءات: 18008
القراءات: 17999
القراءات: 18006
القراءات: 18004
القراءات: 18007
القراءات: 18003
القراءات: 18009
القراءات: 18007
القراءات: 17998
القراءات: 18000
القراءات: 18002
القراءات: 18009
القراءات: 18008
القراءات: 18006
القراءات: 18004

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية