تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الثلاثاء 9 / 11/2004م
هيثم يحيى محمد
خلال تواجدي في الولايات المتحدة الأمريكية كان لي شرف اللقاء مع العديد من أبناء الجالية العربية السورية في عدة ولايات (واشنطن- فرجينيا- شيكاغو- نيويورك..) ..... واللقاءات لم تكن عابرة... إنما تخللتها حوارات... ونقاشات عن وطنهم الأم الذي يجمعون على محبته.. والشوق إليه... واستمرار التواصل معه.

وأكثر ما لفت نظري خلال تلك الحوارات هو تعلق أبناء الجالية -ولاسيما الشباب والشابات الذين ولدوا في أمريكا أو نشأوا فيها- بسورية وشغفهم لزيارتها... والتعرف عليها عن قرب... وبالمقابل شعرت أن الكثير منهم يعيش أفكارا مشوشة عندما يتعلق الأمر بزيارة البلد... والاستثمار فيه.. حيث مازال معظمهم يبدي تخوفا من أمور تصل أسماعهم.. كوجود روتين.. وبيروقراطية.. وتعقيدات في الإجراءات و(فساد).. وصعوبات في إدخال سيارات.. وزيادات في موضوع البدل النقدي المتعلق بالخدمة العسكرية... الخ.‏

صحيح أنهم يبدون ارتياحا كبيرا عندما يسمعون كلاما عما تم.. ويتم في ظل مسيرة التطوير... والتحديث بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ولاسيما أنهم يسمعون عن ذهنه المتقد.. والحضاري... وعمله الدؤوب.. وممارساته الأخلاقية.. لكن الصحيح أن التواصل مع هؤلاء وأمثالهم الكثير... الكثير يحتاج للمزيد من العمل.. والمزيد من الجهد... والمزيد من التسهيلات والإجراءات لاستقطابهم بحيث يمكن أن يشكلوا قوة سياسية ومعنوية لوطنهم الأم في أمريكا بلدهم الجديد... وقوة مادية واستثمارية الآن أو في المستقبل القريب بوطنهم الأول سورية.‏

في كل الأحوال السفارة السورية تلعب حاليا دورا جيدا لجهة التواصل مع الجالية ونعتقد أن ارتياح أبناء الجالية لطاقم السفارة وعلى رأسه الدكتور عماد مصطفى سوف يساهم في نجاح هذا التواصل وبالتالي قد تتحقق نتائج طيبة في المستقبل... لكن ذلك متوقف على توفير المزيد من الإمكانات المادية والبشرية لتلك السفارة.‏

 

 هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 18035
القراءات: 18042
القراءات: 18034
القراءات: 18034
القراءات: 18039
القراءات: 18043
القراءات: 18033
القراءات: 18035
القراءات: 18035
القراءات: 18029
القراءات: 18039
القراءات: 18043
القراءات: 18040
القراءات: 18032
القراءات: 18031
القراءات: 18035
القراءات: 18040
القراءات: 18034
القراءات: 18035
القراءات: 18037
القراءات: 18036
القراءات: 18041
القراءات: 18034
القراءات: 18044
القراءات: 18035
القراءات: 18035

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية