تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


معضلة التسويق.. والبطاطا!

على الملأ
الخميس 26-4-2018
هيثم يحيى محمد

يبدو أن أكثر ما يعانيه المزارع السوري يتمثل في مشكلة عدم تسويق إنتاجه بأسعار تغطي تكلفته.. وهذه المشكلة لا تقتصر على محصول دون آخر إنما تشمل كافة المحاصيل باستثناء المحاصيل الاستراتيجية (القمح - الشعير - القطن - الشوندر السكري) التي تسوقها مؤسسات الدولة بالكامل بأسعار تغطي التكلفة مع هامش ربح مقبول.

صحيح أن فلاحنا يعاني من مشكلات مختلفة في كافة مراحل العملية الإنتاجية، بدءاً من تأمين البذار وكل مستلزمات الإنتاج، مروراً بالظروف الجوية والأضرار التي تصيب زراعته، وليس انتهاء بمكافحة الأمراض التي تصيب الإنتاج.. لكن الصحيح أكثر أن ذروة معاناته تتمثل في عدم تمكنه من تسويق إنتاجه براحة ويسر وربح بعيداً عن الخضات والمفاجآت بعد كل المعاناة السابقة ومن ثم تعرضه للخسائر وعدم قدرته على تسديد المبالغ التي تراكمت عليه لتأمين مستلزمات الإنتاج وإنجاز العملية الإنتاجية حتى النهاية.‏

ما نقوله ينطبق على إنتاج فلاحنا من الخضار المحمية وغير المحمية بكافة أصنافها خاصة البندورة والخيار، والتفاح والزيتون وزيت الزيتون، والحمضيات -رغم أن الوضع هذا الموسم كان أفضل من سابقيه بسبب التدخل والدعم الحكومي- وينطبق أيضاً على مادة البطاطا التي يبلغ إنتاجها على مستوى سورية بعرواتها الثلاث (ربيعية - صيفية - خريفية) بحدود مليون طن والتي هي حديث الفلاحين المنتجين لها هذه الأيام بسبب ما يعانونه في تسويقها!‏

وفي هذا المجال نشير إلى أن تكلفة إنتاج كيلو البطاطا تصل لمئة وثلاثين ليرة وفق تقديرات رسمية، ومع ذلك نجد أن السعر الذي يعطى للفلاح في أسواق الهال هذه الأيام لا يزيد على أربعين إلى خمسين ليرة، بينما يشتريه المستهلك من محلات المفرق من 150 إلى 200 ليرة أي أن من يخسر هم المنتجون والمستهلكون والرابحون هم الحلقات الوسيطة والتجار!‏

السؤال ما هو الحل؟ نعتقد أن الحل يكون بتدخل السورية للتجارة في عملية التسويق بأسعار تغطي التكلفة وهذا ماعلمنا أنه سيحصل دون أن نعلم مقدار الكميات والأسعار، وبتخزين ما يمكن تخزينه من الإنتاج، وبتصدير ما يمكن تصديره من الفائض الذي يقدر على امتداد العام بنحو نصف مليون طن.. فهل سنشهد هذه الحلول في الأيام القريبة القادمة؟ نأمل ذلك.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 105
القراءات: 120
القراءات: 104
القراءات: 140
القراءات: 126
القراءات: 170
القراءات: 156
القراءات: 170
القراءات: 208
القراءات: 298
القراءات: 269
القراءات: 288
القراءات: 275
القراءات: 400
القراءات: 325
القراءات: 328
القراءات: 393
القراءات: 434
القراءات: 438
القراءات: 445
القراءات: 422
القراءات: 481
القراءات: 476
القراءات: 456
القراءات: 469

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية