تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


سهل عكار مجدداً!!

على الملأ
الخميس 19-4-2018
هيثم يحيى محمد

كلما زرنا سهل عكار ينتابنا شعور بالحزن والأسى لبقائه بعيداً عن الاستثمار الزراعي (النباتي والحيواني) الصحيح..

ويجعلنا نتساءل عن سرِّ عدم قيام الحكومات المتعاقبة بالعمل الجاد لتنفيذ بعض الدراسات التي أنجزت بخصوصه.‏

وسهل عكار لمن لا يعرفه جيداً، يمكنه أن يكفي سورية من الغذاء، ويكفي معها بعض الدول الأخرى فيما لو تم استثماره بشكل علمي وفني سليم.. فمساحته تبلغ أكثر من ستة وعشرين ألف هكتار منها 18,6 ألف هكتار ضمن أراضي طرطوس والباقي ضمن أراضي حمص.. وتخترقه خمسة أنهار (الكبير الجنوبي - الأبرش - العروس - خليفة - أبو الورد) ومياهه الجوفية غزيرة جداً، ويسكن فيه أكثر من مئة ألف نسمة في 89 قرية، خمسة وخمسون منها في طرطوس والباقي في حمص.. الخ‏

رغم ما تقدم ورغم إنشاء سدين كبيرين لإرواء أراضي هذا السهل (سد الباسل - سد تل حوش) إضافة لسد صغير هو سد خليفة منذ سنوات عديدة، ما زال استثماره في أسوأ حالاته، سواء من حيث طريقة الاستثمار، أو من حيث المساحة المستثمرة من أصل المساحة الكلية، أم من حيث الزراعات المناسبة لتربته، أم من حيث الصناعات الزراعية التي يفترض إقامتها فيه، أم من حيث الثروة الحيوانية التي يمكن تربيتها فيه إلى جانب الزراعات العلفية المناسبة...الخ‏

ودليلنا على التقصير تجاه هذا السهل هو عدم القيام بأي خطوات عملية جادة لتنفيذ أي من الدراسات التي جرت لتطوير هذا السهل، سواء منها الدراسة التي أجرتها إحدى المنظمات الدولية منذ نحو أربعة عشر عاماً، أو الدراسة التي أعدها فريق متخصص شكله وزير الزراعة بداية نيسان 2004 وضم 17 مهندساً زراعياً وغير زراعي من المختصين وكانت مهمة الفريق دراسة واقع السهل الراهن واقتراح الزراعات والمشاريع التي يمكن أن تقام فيه بهدف تنميته زراعياً وقد تم إعداد هذه الدراسة متضمنة الاقتراحات المناسبة لكنها ما زالت بمعظمها حبيسة الأدراج ومن ثم ما زال واقع السهل كما هو!!.‏

على أي حال لا بد من خطوات حكومية جديدة باتجاه هذا السهل مع بداية مرحلة زيادة الإنتاج ومرحلة إعادة الإعمار.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 102
القراءات: 132
القراءات: 153
القراءات: 193
القراءات: 195
القراءات: 160
القراءات: 222
القراءات: 183
القراءات: 226
القراءات: 209
القراءات: 223
القراءات: 250
القراءات: 354
القراءات: 315
القراءات: 339
القراءات: 325
القراءات: 451
القراءات: 373
القراءات: 379
القراءات: 449
القراءات: 494
القراءات: 498
القراءات: 508
القراءات: 478
القراءات: 537

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية