تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


منافسات مونديالية..!

كبسة زر
الجمعة 13-7 -2018
سعاد زاهر

لاتنحصر تلك المنافسات في بث المشاهد الاكثر اثارة في مونديال روسيا, ولا في تلك اللقطات التي تنفرد فيها قناة ما, وسرعان مايتم تداولها على مختلف القنوات..

سرعان ماتنتقل الكاميرات لتركز على نجوم المونديال, وتصنع حكاياهم ولحظاتهم الخاصة..!‏

الارجنتني ميسي بلباسه الازرق والابيض, حضر في مختلف لحظاته الكروية, خاصة تلك التي وقف فيها ساهما على جانبي الملعب, واضعا يديه على خصره, والكرة لاتزال تدور في ارض الملعب.. في دقائق المباراة الاخيرة.. بعد هدف مبابي الرابع الذي هزم الأرجنيتن وجعل فريقها يركب سياراتهم ويغادر بصمت تام منطلقا الى المطار..!‏

دموع الالماني مولر, لن تكتفي البرامج الرياضية بإعادتها خلال المونديال, ستعاد كلما ذكرت هزيمة الفريق الالماني وخروجه من الدور الاول.. دموع تشعرك بحزن على خيبة الفريق الالماني بطل كأس العالم.. حتى لو لم تكن من بين مشجعيه..!‏

اللاعب الكولومبي خاميس رودريغيز وجلوسه وحيدا على احد مقاعد الملعب الذي شهد خسارة فريقه, بعد اداء متفان, لقطة مثيرة اظهرت عمق تأثر اللاعب ودموع رفضت ان تتوقف حتى بعد انتهاء المباراة, وربما لم تهدأ, الا وهو يرى تلك الحشود الكبيرة تستقبله مع زملائه.. استقبال الابطال, لدى عودتهم الى بلادهم..‏

تتالى المشاهد التي تعرضها الفضائيات في برامجها الرياضية, وكلما تقدمنا نحو نهائي كأس العالم, كلما ازداد حماس تلك البرامج, ولقطاتها..‏

الاوكراني موديريتش.. البرازيلي نيمار, المهاجم الاورغوياني كافاني, الفرنسي الاسمر مبابي, أصغر لاعب يسجل هدفين في مباراة واحدة, بعد بيليه..‏

كلهم نجوم لاتزال ارض الملاعب الروسية تحتفي بهم.. كما تفعل الفضائيات..!‏

الكاميرا.. تشبه الكرة..!‏

كلاهما.. لايحفل سوى بالآني..!‏

باللحظي..!‏

من غادر ترك لشأنه, إن لم يتقن فن استثمار نجوميته.. كما يفعل رونالدو بانتقاله المثير بين ناديين.. بعد خروجه الهادئ من المونديال الروسي.. وكما سيفعل آخرون.. يدركون جيدا.. أن لحظاتهم امام الكاميرا, ليست سوى وقت مستقطع, قد لايعود اليهم.. الا نادرا!‏

soadzz@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سعاد زاهر
سعاد زاهر

القراءات: 115
القراءات: 129
القراءات: 139
القراءات: 149
القراءات: 155
القراءات: 182
القراءات: 211
القراءات: 202
القراءات: 212
القراءات: 235
القراءات: 271
القراءات: 265
القراءات: 256
القراءات: 275
القراءات: 259
القراءات: 306
القراءات: 328
القراءات: 289
القراءات: 320
القراءات: 361
القراءات: 373
القراءات: 383
القراءات: 510
القراءات: 402
القراءات: 382
القراءات: 458

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية