تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تمريرات هجومية..!

رؤيـــــــة
الاثنين 2-7-2018
سعاد زاهر

غموض كروي يلف الملعب الأخضر المستطيل، حتى أفضل المنجمين لن يتكهنوا من الفائز؟!

هل كنا نتوقع ان يخرج الفريق الالماني من دور المجموعات خاسرا.. تاركا مشجعيه يذرفون الدموع، اثر تمريرتين كوريتين في الدقائق الخمس الاخيرة خرج بعدها المنتخب الالماني من مونديال روسيا 2018، مذهولا لايعرف سببا مقنعا لخسارته..!‏

هل يفيد بشيء اعلان مدربه لوف:انه المسؤول عما حدث..؟‏

حتى الصحف الالمانية التي هاجمت المدرب ولاعبي الفريق، بقي ماتقوله مجرد تكهنات لامعنى لها، التمريرتان الغادرتان اخترقتا المرمى ولا ينفع بعدها اي شيء..!‏

الفريق الكوري الذي حمل شرف إقصاء بطل العالم عن مونديال روسيا، لاعبوه صغار الحجم، وحارس مرماه بزيه الفوسفوري اللافت وشعره الأشقر الغريب.. جعلنا نشعر اننا نطير معه لخفته، كنا نتمنى أن يخفق في التقاط الكرات الألمانية.. حتى نحظى بمباريات ساخنة في دور «16»..!‏

ولكن التمريرات الغادرة لاتترك مجالاً للأمنيات..!‏

تمريرات كروية تذكرنا بالتمريرات الحياتية.. حين نتراخى ونترك كرات غادرة تدخل مرمانا.. قد لايكون لها الوقع ذاته، الا حين تكون من أقرب المقربين.. ولكن حتى لو فعلت هل نتركها تهزمنا، كما فعل الفريق الالماني..!!‏

ان امتلكنا حماس واتقان الفريق الكرواتي، ومهارات الفريق البلجيكي.. ونجوم الفريق البرازيلي قد نتقدم للأمام لنختطف الكأس..!‏

كأس يحملها كل اربع سنوات الفريق الفائز.. بينما يحتشد الآخرون يتحسرون على خسارات، سرعان مايتناساها الجميع ويجهزون انفسهم لخوض مباريات قادمة..‏

هم يحملون الكأس ونحن نأخذ عبراً ودروساً لن تتكرر قبل.. زمن طويل.. سيكون حينها كل شيء قد تغير، ولكن لانعرف ان كانت بلادنا العربية ستتخلى عن إخفاقاتها..‏

أربعة منتخبات عربية خاضت ثماني مباريات رئيسية خسرتها كلها، وفازت تونس بمباراة شرفية على بنما، لاتؤهلها لشيء..!‏

سنخفق طويلا.. طالما أننا نبعد الفرق التي تلعب باتقان..!‏

سنخفق طالما كل منا يعتبر نفسه أفضل هدافي العالم، وهو ولم يدخل هدفا لافتا في حياته..!‏

سنخفق طالما بلداننا تتقن الالتفاف الى الوراء، وتختار أفشل اللاعبين وتضعهم وسط الميدان..!‏

سنخفق طالما هناك نصر على اللعب الاحادي الاستعراضي الزائف.. ونتحاشى الجماعي..‏

سنخفق طالما لانتقن الاحتيال على فن الخسارة.. ونصر على ان الفرق الفائزة مجرد اعداء.. علينا اقصاؤهم.. لاالتعلم من مهاراتهم للتفوق عليهم..!‏

soadzz@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سعاد زاهر
سعاد زاهر

القراءات: 115
القراءات: 129
القراءات: 139
القراءات: 149
القراءات: 155
القراءات: 182
القراءات: 211
القراءات: 202
القراءات: 212
القراءات: 235
القراءات: 271
القراءات: 265
القراءات: 256
القراءات: 275
القراءات: 259
القراءات: 306
القراءات: 328
القراءات: 289
القراءات: 320
القراءات: 361
القراءات: 373
القراءات: 383
القراءات: 510
القراءات: 402
القراءات: 382
القراءات: 457

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية