تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الجولان وأوهام الكيان الصهيوني

نافذة على حدث
الأثنين 10-7-2017
محرز العلي

إعلان حكومة العدو الإسرائيلي إجراء انتخابات لما تسمى المجالس المحلية في قرى الجولان المحتل يأتي في إطار الإجراءات التعسفية التي تنتهجها قوات الاحتلال على سكان الجولان المحتل

متوهمة أن ذلك يمكن أن يكون مقدمة لإحياء قانون الضم الذي أقره الكنيست عام 1979 والمخالف للمواثيق والقرارات الدولية التي تضمن حقوق الشعوب تحت الاحتلال.‏

لقد حاول الكيان الصهيوني سابقا فرض قوانينه على الجولان في 14/2/1982 وفق قانون أقره الكنيست في 14/12/1981 الأمر الذي ردّ عليه أهلنا في الجولان المحتل بإعلان الإضراب المفتوح احتجاجا على هذه الاجراءات القمعية وأصدروا وثيقة حرّموا بموجبها التعامل مع العدو الإسرائيلي وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على تمسك سكان الجولان المحتل بهويتهم السورية وعمق انتمائهم لوطنهم الأم ورفضهم لكل إجراءات التهويد التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، ما يعني أن بإمكان الكيان الصهيوني إصدار ما يحلو له من قرارات لكن هذه القرارات ستبقى حبرا على ورق شأنها شأن قانون الضم الذي قوبل برد شعبي غاضب ورفض لكل ما جاء فيه لأنه مخالف لرغبة السكان وقرارات الشرعية الدولية.‏

ما صدر الآن ردا على إعلان الحكومة الإسرائيلية من قبل أهلنا في الجولان يؤكد أنهم يرفضون رفضا قاطعا هذا الإجراء وأنهم لن يتعاملوا معه، وهم متمسكون بانتمائهم الوطني ولا يمكن التخلي عن مقاومة هذا الإجراء التعسفي كما تمت مقاومة قرار الضم وفرض الهوية الإسرائيلية وإفشال ذلك بالصمود والتضحية والتأكيد أنهم جزء لا يتجزأ من سورية الحبيبة.‏

الإجراءات الإسرائيلية التعسفية التي تخالف المواثيق والقرارات الدولية تتطلب من أحرار العالم ومنظمات حقوق الإنسان ومجلس الأمن الوقوف في وجه هذا العدو الغاصب وتوحيد الجهود لفضح نواياه العدوانية والضغط عليه من أجل وقف هذه الأعمال العدوانية وتطبيق قرارات الشرعية الدولية تفاديا لتداعيات هذه الاجراءات الكارثية لاسيما وأن سورية قيادة وشعبا بما في ذلك أهلنا في الجولان المحتل أكدوا عزمهم على استرجاع الأراضي المحتلة ولا تنازل عن ذرة تراب من الجولان المحتل مهما بلغت التضحيات.‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 70
القراءات: 101
القراءات: 138
القراءات: 135
القراءات: 226
القراءات: 297
القراءات: 563
القراءات: 670
القراءات: 760
القراءات: 889
القراءات: 950
القراءات: 984
القراءات: 1197
القراءات: 1314
القراءات: 1178
القراءات: 1308
القراءات: 1314
القراءات: 1385
القراءات: 1507
القراءات: 1572
القراءات: 1918
القراءات: 1594
القراءات: 1878
القراءات: 1790
القراءات: 1903

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية