تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


القفز فوق الحقائق

البقعة الساخنة
الجمعة 15-12-2017
أحمد حمادة

تختتم اليوم الجمعة الجولة الثامنة من محادثات جنيف دون تحقيق أي تقدم ملموس لحل الأزمة في سورية بسبب التخريب الأميركي المتعمد للحوار وعدم انسجام أدوات واشنطن وحلفائها مع الواقع الذي يؤكد مضي الدولة السورية في مكافحة الإرهاب ووأد أدواته في الميدان وعلى رأسها تنظيم داعش المتطرف وأخواته وتفرعاته.

وظهر واضحاً منذ اليوم الأول لانعقاد هذه الجولة وحتى قبلها بأسابيع أن الإدارة الأميركية وأدواتها الإرهابية والإقليمية كانوا يسعون لتقويضها عبر محاولة فرض شروطهم المسبقة أو من خلال تحميل الحكومة السورية أسباب الفشل والترويج أنها هي من يضع الشروط المسبقة.‏

وعندما انكشفت هذه الأباطيل انحرفت ماكينة التضليل الأميركي إلى زاوية أخرى تقول بأن الوفد الحكومي السوري يرفض المشاركة في جنيف وإذ بواشنطن تحصد الخيبة تلو الأخرى مع حضور الوفد إلى أروقة الاجتماع واستعداده للحوار وحل الأزمة.‏

ورغم كل هذا ظلت واشنطن تدور في فلك الترويج لأكاذيبها بأن سورية هي من يعرقل الحوار وكذا فعلت أدواتها التي تنتمي لأجندات خارجية وتريد الحل وفق مظلة سفن الأطماع الأميركية ورياح الأهواء الصهيونية.‏

وبالطبع فإن أميركا لم تتوقف عند حدود هذا التضليل الإعلامي المبرمج ومسبق الصنع بل واصلت أكاذيبها عن محاربتها للإرهاب وانتصارها عليه من جهة وخلط الأوراق في المنطقة من جهة أخرى عبر المضي في قرارها العدواني الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الإسرائيلي.‏

ahmadh@ ureach.com‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 124
القراءات: 101
القراءات: 135
القراءات: 166
القراءات: 184
القراءات: 163
القراءات: 246
القراءات: 207
القراءات: 238
القراءات: 364
القراءات: 294
القراءات: 195
القراءات: 447
القراءات: 311
القراءات: 314
القراءات: 322
القراءات: 369
القراءات: 289
القراءات: 389
القراءات: 286
القراءات: 307
القراءات: 402
القراءات: 471
القراءات: 436
القراءات: 482

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية