تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ترامب لم يخرج عن السكة

البقعة الساخنة
الأحد 15-10-2017
ديب علي حسن

يبدو أن الكثيرين كانوا يعولون ومنذ أمد على تغيير ما في سياسات الادارات الاميركية تجاه العالم , ولاسيما هذه المنطقة المسماة الشرق الأوسط بغض النظر عن التسمية , ولنحدد أكثر الوطن العربي..

ومع ان الوقائع والتجارب وكل ما مر منذ أن مدت أميركا ايديها إلى هذه البقعة تدل على أن اميركا لا تغير شيئا ذا قيمة في سياستها المرسومة سلفا تجاه العالم العربي , ربما تقدم وتؤخر في خططها ويعطى اللاعب هامشا معينا حسب حاجات الوقت الراهن , ولكن ما إن يحين وقت استرداد ما أعطي حتى تفعل الادارات المتعاقبة ذلك , وتقوم باسترداده والوسائل كثيرة ومتاحة.. ترامب الرئيس لم يخرج عن المألوف بشيء , لا , بل كاد يقول إنها حرب صليبية كما قالها قبله جورج بوش الابن , وبغض النظر عما يمكن تفسيره من خلال جنونه هذا , فقد بدا هائجا كما لو كان ثورا في معمل خزف صيني.‏

خطابه وتطرفه كشف وجها آخر لأميركا القبيحة بكل ما فيها، التعصب بلا حدود , بلا ضوابط , يعلن الجنون لحظة يشاء الماسترو , المصلحة الاميركية هي التي تحكم بغض النظر عن أي نتائج أخرى , ترامب لم يغرد خارج السرب , ربما كان أكثر فظاظة من غيره , لكن الحقيقة هي أنه وابن لادن والظواهري والجولاني والبغدادي , نسخة واحدة , لا بل أميل إلى القول إن هؤلاء الأخيرين في توحشهم كانوا أكثر قدرة على مداراة ما في دواخلهم.‏

ترامب أفظع حالات التوحش بكل ما فيه , هو صورة اميركا الحقيقية , وربما كان من المفيد جدا أن تظهر الحالة على ما هي عليه , اوروبا التي استشعرت الخطر ترفع الصوت والخطر محدق بالعالم كله, وحدهم الأعراب يهللون له ومالهم ونفطهم هو الهدف القادم , ترويض العالم كله في مراحله الأخيرة، ولكن هل يستطيع أن يصل إلى الغاية المرجوة؟ هذا السؤال الذي ننتظرالاجابة عليه مما يقوم به العالم لمواجهة توحش اميركا.‏

d.hasan09@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 155
القراءات: 222
القراءات: 296
القراءات: 338
القراءات: 442
القراءات: 503
القراءات: 527
القراءات: 700
القراءات: 964
القراءات: 1006
القراءات: 960
القراءات: 1147
القراءات: 1074
القراءات: 1292
القراءات: 1202
القراءات: 1603
القراءات: 1584
القراءات: 1642
القراءات: 1634
القراءات: 1745
القراءات: 1749
القراءات: 1923
القراءات: 1795
القراءات: 2056
القراءات: 2039

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية