تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الواجهة البحرية..!

على الملأ
الخميس 20-9-2018
هيثم يحيى محمد

بعد أكثر من أربعين عاماً على قرار التجميد الكامل لأهم منطقة في مدينة طرطوس، وبعد نحو نصف قرن من الظلم الذي لحق بالمواطنين من أصحاب المساكن والعقارات الموجودة فيها،

وبعد معاناة شديدة جداً عاشها السكان وأبناؤهم وأحفادهم طيلة العقود الأربعة الماضية، وبعد عشرات أو مئات الشكاوى والمقالات الصحفية والمواد الإذاعية والتلفزيونية حول هذا الواقع المر، وبعد الوعود المتكررة من أصحاب القرار في الإدارة المحلية والسلطة المركزية بالحل دون جدوى.. وبعد وبعد ..الخ‏

السؤال الذي يفرض نفسه هذه الأيام هل ستؤدي الإجراءات التي وجه بها رئيس مجلس الوزراء منذ زيارته في نيسان 2017 لمحافظة طرطوس إلى حل (قضية) الواجهة البحرية لمدينة طرطوس أم ستبقى تدور ضمن حلقة مفرغة كما حصل في السابق رغم الجدية التي لمسناها من قبل لجنة المتابعة المركزية الحكومية في متابعتها ورفع التجميد عنها وانطلاق البناء فيها؟.‏

في الحقيقة ومن خلال المتابعة يمكننا القول إن الإجراءات المتخذة قد تؤدي هذه المرة إلى حل يرضي السكان القاطنين أو من تبقى منهم على قيد الحياة خاصة وأن ما يتم تداوله حول عمل اللجان المشكلة يتضمن تصغير المساحات التي تم لحظها في المخطط التنظيمي المصدّق للمنطقة منذ 2008 دون أن يتمكن أحد من تطبيقه.. لكن المشكلة تتمثل اليوم وفي الأيام القادمة في المدة التي تحتاجها الجهات المعنية لوضع الحل والمباشرة بتطبيقه!.‏

فحتى اليوم لم يتم التعاقد مع جامعة تشرين -وفق ما تقرر- لإجراء الدراسة اللازمة في ضوء الأفكار المطروحة وبالتالي لا نعرف المدة المطلوبة لإنجاز الدراسة، وبعد تقديم الدراسة لا نعرف المدة التي سيستغرقها مجلس المدينة لدراسة الدراسة وإعلانها وقبول الاعتراضات عليها ومن ثم تصديقها،وبعد ذلك لا نعرف المدة التي ستبقى فيها القضية أمام اللجنة الإقليمية للدراسة والتصديق، ولا المدة التي تحتاجها الوزارة المختصة للتصديق وإعادة الإضبارة إلى المدينة.‏

في ضوء ما تقدم نرى أن حل هذه (المعضلة) بشكل نهائي وخدمة المواطنين والمدينة تقتضي تسريع الإجراءات في كل محطة من المحطات التي ذكرناها وتحديد زمن لكل منها بدل تركها للزمن المفتوح!.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 24
القراءات: 104
القراءات: 92
القراءات: 128
القراءات: 117
القراءات: 160
القراءات: 149
القراءات: 162
القراءات: 198
القراءات: 290
القراءات: 260
القراءات: 281
القراءات: 266
القراءات: 391
القراءات: 318
القراءات: 321
القراءات: 383
القراءات: 425
القراءات: 427
القراءات: 438
القراءات: 414
القراءات: 474
القراءات: 468
القراءات: 447
القراءات: 459
القراءات: 482

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية