تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الهدف الأميركي الواضح

البقعة الساخنة
الجمعة 3-8-2018
أحمد حمادة

ما يجري على امتداد الجغرافيا السورية من دحر للإرهاب وتنظيماته المتطرفة ومن محاولات أميركية لتأجيج الأوضاع وإطالة أمد الأزمة،

وما جرى من محاولات العبث بمخرجات سوتشي وآستنة منذ أيام يؤكد أن الولايات المتحدة الأميركية ومعها الكيان الإسرائيلي وحلفاؤها الغربيون وأدواتهم في المنطقة مازالوا يستميتون هذه الأيام لإطالة أمد الأزمة في سورية بكل الوسائل.‏

فكل هذه الأطراف الداعمة للإرهاب وتنظيماته المتطرفة تجهد نفسها لاستمرار الفوضى الهدامة في سورية بأية طريقة، ولننظر إلى اللوحة برمتها لنجد كيف يؤججون الأوضاع بعد كل عملية تحرير يقوم بها الجيش العربي السوري.‏

وعندما تفشل محاولاتهم بتأجيج الميدان يدفعون مرتزقتهم لارتكاب أفظع الجرائم بحق شعبنا كما حدث من عدوان داعشي على السوريين الأبرياء في السويداء واللهاث لإعطاء جرعة إضافية للتنظيمات المتطرفة المنهارة مروراً بالعدوان المباشر على مواقع الجيش العربي السوري غير مرة من قبل طائرات التحالف الذي تقوده أميركا حيناً أو من قبل طائرات العدو الصهيوني.‏

وليس هذا فحسب بل الهجوم على اجتماع سوتشي العاشر الذي بحث إعادة الأمن والاستقرار في سورية، فصوبت واشنطن كل أسهمها لتخريبه زاعمة أن الحل يجب أن يكون في جنيف كي يكون وفق ما تشتهيه سفنها الاستعمارية وما تتطلبه أجنداتها العدوانية ومعها الكيان الإسرائيلي.‏

باختصار: تستمر أميركا في سياسة نشر المزيد من الفوضى الهدامة والقتل والإجرام لتحقيق أهدافها الاستعمارية وأهداف الكيان الصهيوني في الهيمنة على المنطقة برمتها ونشر الخراب في طولها وعرضها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 30
القراءات: 130
القراءات: 105
القراءات: 142
القراءات: 192
القراءات: 193
القراءات: 191
القراءات: 229
القراءات: 229
القراءات: 301
القراءات: 263
القراءات: 410
القراءات: 397
القراءات: 358
القراءات: 411
القراءات: 249
القراءات: 337
القراءات: 431
القراءات: 328
القراءات: 424
القراءات: 502
القراءات: 462
القراءات: 380
القراءات: 614
القراءات: 558
القراءات: 337

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية