تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جديد آستنه

نافذة على حدث
الجمعة 5-5-2017
محرز العلي

المتابع لمجريات محادثات أستنه منذ بدايتها وحتى الجولة الحالية يدرك تماما وجود قوى دولية تعمل جاهدة لإيجاد نقاط مشتركة وطرح مبادرات يمكن الارتكاز عليها لإطلاق العملية السياسية القائمة على حوار سوري سوري يحقق تطلعات السوريين بعيدا عن أي تدخل خارجي .

جديد استنه -4 هو الجهود الروسية الإيرانية المشتركة التي تمخضت عن مبادرة روسية لتخفيف التوتر في أربع مناطق وهي محافظة إدلب وشمال حمص وغوطة دمشق ودرعا، وفي ذلك خطوة جادة نحو فصل المجموعات التي ترغب بالانخراط في العملية السياسية عن المجموعات الإرهابية التي لا تعرف سوى لغة القتل والتدمير وارتكاب المجازر، وبذلك يمكن تحديد المجموعات التي يجب محاربتها والقضاء عليها دون هوادة، وهو مطلب سوري و دولي في آن واحد لأن إرهاب هذه التنظيمات المتطرفة الإجرامية يؤثر على الأمن والاستقرار ليس فقط في سورية وإنما في العالم أجمع.‏

القيادة السياسية في سورية أعلنت موافقتها على المبادرة الروسية انطلاقا من إستراتيجيتها القائمة على الترحيب بأي جهد دولي من شأنه حقن الدماء وإعادة الأمن والحياة الطبيعية إلى كامل الجغرافيا السورية، وبذلك تكون القيادة السورية قد برهنت على جديتها ونيتها في إنجاح محادثات استنه أو جنيف، انطلاقا من قناعتها بضرورة التوصل إلى حل سياسي عبر حوار سوري سوري يحقن الدم ويحافظ على سيادة واستقلال ووحدة سورية أرضا وشعبا .‏

ما ينشده السوريون هو توفر نيات حسنة وجادة عند ما يسمى المعارضة المسلحة، وهو أمر مشكوك فيه حتى الآن، فالوقائع تشير إلى ان تعليق مشاركة هذه المجموعات المسلحة يؤكد مدى ارتباطها بأجندة خارجية وتهربها من التزامات هذه المبادرة عبر إيجاد الذرائع الواهية لتعطيل المحادثات، وبالتالي فإن نجاح المبادرة الروسية يتطلب التوقف عن تزويد المسلحين بالأسلحة والعتاد وأدوات القتل والتدمير والمشاركة بقتال داعش والنصرة والمجموعات الرافضة للحل السياسي وفي ذلك خطوة متقدمة باتجاه إنجاح أية محادثات مقبلة .‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 446
القراءات: 327
القراءات: 510
القراءات: 404
القراءات: 596
القراءات: 709
القراءات: 681
القراءات: 877
القراءات: 1166
القراءات: 1012
القراءات: 1253
القراءات: 1400
القراءات: 1414
القراءات: 1689
القراءات: 1518
القراءات: 1683
القراءات: 1633
القراءات: 1865
القراءات: 2271
القراءات: 2554
القراءات: 2168
القراءات: 2547
القراءات: 2211
القراءات: 2625
القراءات: 2351

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية