تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جنيف 5 ما الجديد والمأمول ؟

نافذة على حدث
الجمعة 24-3-2017
محرز العلي

انطلاق جولة جديدة من محادثات جنيف وسط تصعيد إرهابي كبير وخرق لوقف الأعمال القتالية من قبل التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جبهة النصرة المصنفة دوليا منظمة إرهابية، يؤكد عدم وجود إمكانية لإحداث خرق وتقدم في العملية السياسية الجارية،

لأن من يغذي الإرهاب ويتستر على جرائمه ويبررها لن تكون لديه نية صادقة للانخراط في دعم الحوار السوري السوري الذي يساهم بوقف الحرب وسفك الدماء.‏

التصعيد الإرهابي واستهداف المدنيين بقذائف الهاون والصواريخ وتفجير العبوات الناسفة والسيارات المفخخة التي سبقت جولة جنيف الجديدة ورافقتها تؤكد أن أي اتفاق سيتم التوصل إليه سيكون بلا معنى ما لم تعط الأولوية لمكافحة الإرهاب واجتثاثه وإعادة الأمن والأمان إلى ربوع سورية الحبيبة، وهو هاجس كل سوري شريف حريص على وطنه، ما يعني أن تشتيت الجهود بمناقشة أمور وقضايا أخرى هي من باب وضع العصي في عجلات الحل السياسي وإطالة أمد الأزمة واستنزاف طاقات الشعب السوري .‏

المتابع للمشهد الميداني والسياسي يدرك أن هناك أطرافاً دولية وإقليمية تعمل على إفشال جولة جنيف الخامسة قبل أن تبدأ وفي مقدمة هؤلاء نظام اردوغان الاخواني الذي انقلب على محادثات استنه وتنصل من التزاماته، وهو ما تجلى بغياب ممثلي الفصائل المسلحة عن استنه، والتصعيد الإرهابي من قبل هذه الفصائل في شرق دمشق وفي ريف حماه الشمالي بقيادة جبهة النصرة.‏

في كل الأحوال لم يكن هذا التصعيد الإرهابي المرافق لجولة جنيف خارج الحسابات والتوقعات، وللدولة السورية كل الحق بالرد على كل تصعيد بالوسائل المناسبة، وفي المقابل لن يفرط وفد الحكومة السورية بأي فرصة سانحة لإنجاح المحادثات التي يرى فيها مصلحة وطنية عليا، أما من يراهن على الإرهاب لتحقيق أوهامه فيجب ان يدرك أن ما عجز عنه خلال ست سنوات من الحرب على سورية لا يمكن أن يتحقق لا في جنيف ولا في غيرها، إذ لا مستقبل لأي حل ما لم يحقق تطلعات السوريين بعيدا عن الارهاب والتدخل الخارجي‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 157
القراءات: 585
القراءات: 474
القراءات: 762
القراءات: 586
القراءات: 1102
القراءات: 931
القراءات: 1275
القراءات: 1302
القراءات: 1470
القراءات: 1351
القراءات: 1648
القراءات: 1506
القراءات: 1623
القراءات: 1476
القراءات: 1636
القراءات: 1511
القراءات: 1940
القراءات: 1569
القراءات: 1680
القراءات: 2114
القراءات: 1513
القراءات: 1709
القراءات: 1766
القراءات: 1449
القراءات: 1605

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية