تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


العدوان الإسرائيلي والدعم العلني للإرهاب

نافذة على حدث
الاثنين 4-12-2017
محرز العلي

لم يعد خافيا على كل متابع أن الإرهاب الذي تقوم به التنظيمات الإرهابية التكفيرية تقف خلفه قوى متآمرة على الشعب السوري وفي مقدمة هذه القوى الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني، وذلك بهدف استنزاف طاقات سورية

وتدمير مؤسساتها وفق استراتيجية عدوانية تخدم مصالح واشنطن وأمن إسرائيل.‏

العدوان الذي قام به الكيان الصهيوني واستهدف أحد نقاط الجيش العربي السوري بالقرب من الكسوة يأتي في إطار الدعم العلني للإرهابيين الذين يشكلون جيش إسرائيل السري بعد أن قام الجيش العربي السوري البطل بتوجيه ضربات موجعة لهؤلاء الإرهابيين وإفشال مخططاتهم التي رسمت لهم في دوائر الاستخبارات الإسرائيلية ، ومثال ذلك إفشال الهجوم الذي تعرضت له بلدة حضر في القنيطرة وقتل عشرات الإرهابيين رغم كل التسهيلات التي قدمها جيش الاحتلال لمساعدة الإرهابيين في التسلل إلى البلدة ،وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن العدوان الإسرائيلي على أحد نقاط الجيش العربي السوري إنما يأتي في إطار رفع معنويات الإرهابيين وتشجيعهم على الإمعان في إجرامهم ،وبالتالي إطالة أمد الحرب على سورية.‏

هذه الخطوات التصعيدية العدوانية من قبل حكومة العدو الإسرائيلي تدل على حالة الهستيريا والاحباط التي تعيشها نتيجة فشلها في إضعاف الجيش العربي السوري ويقينها بأن قواعد الاشتباك قد تغيرت كثيرا حيث يملك الجيش العربي السوري قوة مضافة وهي خبرته وتمرسه على القتال واجتراح الخطط العسكرية التي طوع من خلالها الجغرافيا لصالح حربه مع العدو ،وهو ما يزعج الكيان الصهيوني ويدفعه للإمعان في دعم الإرهاب والإرهابيين مخالفا بذلك قرارات الشرعية الدولية.‏

الخطوات العدوانية الاستفزازية للكيان الصهيوني لن تؤثر على معنويات قواتنا المسلحة بل ستزيدها مع الشعب السوري إصرارا على مواجهة الأعداء أينما وجدوا وسورية الآن بما تملك من جيش عقائدي تمرس على القتال وأسلحة متطورة قادرة على هزيمة الإرهابيين وداعميهم والعدو الإسرائيلي يدرك ذلك ولهذا يتجنب في عدوانه دخول الأجواء السورية الأمر الذي يؤكد أننا في مرحلة الانتصار النهائي على كل من سولت له نفسه المساس بأمن واستقرار سورية.‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 132
القراءات: 111
القراءات: 144
القراءات: 146
القراءات: 181
القراءات: 203
القراءات: 158
القراءات: 233
القراءات: 220
القراءات: 236
القراءات: 275
القراءات: 269
القراءات: 339
القراءات: 319
القراءات: 273
القراءات: 316
القراءات: 522
القراءات: 395
القراءات: 298
القراءات: 413
القراءات: 408
القراءات: 446
القراءات: 482
القراءات: 555
القراءات: 836

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية