تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مهمة كبرى

نقش سياسي
الثلاثاء 27-11-2018
مصطفى المقداد

عندما يلتقي الصحفيون العرب السيد رئيس الجمهورية فإنهم ينهلون المعرفة من مصدرها الأساس، فهي المرة الأولى بعد خمسة عشر عاماً

يلتقي بها أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب السيد الرئيس لغيابهم عن دمشق تلك الفترة، وهم يلتقون في الشام اليوم مقدمين شهادة مهنية ونقابية صادقة عن الواقع والحقيقة لمجريات الأمور وتطورات الأوضاع وحجم التداخلات الخارجية ومدى كذب الروايات الملفقة التي كانت بعض وسائل الإعلام تغذيها.‏

فاليوم يسقط قناع الزيف والكذب بشكل جلي وواضح وهو يسقط على يد أصحاب القرار المماثل للحكم القضائي المبرم، فالأكاذيب سادت فترة محدودة وكانت تلك الأكاذيب سبباً في خوف الكثير من الصحفيين العرب والأجانب كما أنها كانت سبباً في عدم قدرة بعض وسائل الإعلام الصادقة والمهنية من الدول التي مارست الإرهاب من الوصول إلى سورية بسبب ذلك التضليل والكذب، لكنها على الرغم من كل قدراتها المالية والمادية والحرفية والفنية لم تستطع المضي في كذبها وتلفيقها حتى النهاية، فقد انكشفت اللعبة وبانت الأكاذيب، وتقاطر الصحفيون على مصادر الإعلام السورية للوقوف على الحقيقة ومعرفة ما يحصل.‏

واليوم أيضاً يقف الصحفيون العرب ليشهدوا حجم الصمود السوري على المستوى الشعبي في المناطق السورية كلها، فترى الدهشة واضحة على محياهم وهم يرون الحياة اليومية للمواطن ويتابعون آلية عمل زملائهم في الإعلام السوري مستذكرين المصاعب والعقبات التي تجاوزوها ليسجلوا حضوراً في مواجهة قرابة ألف وسيلة إعلامية كانت تحاول طمس الحقائق وقلب الوقائع وتخريب بنية سورية، لكنها فشلت وسقطت وانتهت.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 مصطفى المقداد
مصطفى المقداد

القراءات: 84
القراءات: 176
القراءات: 196
القراءات: 152
القراءات: 180
القراءات: 160
القراءات: 172
القراءات: 183
القراءات: 180
القراءات: 259
القراءات: 232
القراءات: 233
القراءات: 257
القراءات: 329
القراءات: 262
القراءات: 283
القراءات: 272
القراءات: 334
القراءات: 348
القراءات: 309
القراءات: 302
القراءات: 346
القراءات: 318
القراءات: 322
القراءات: 366
القراءات: 355

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية