تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الكيان الغاصب والتنظيم القاتل

البقعة الساخنة
الجمعة 1-12-2017
أحمد حمادة

ليس جديداً ولا استثنائياً ولا سرياً ما نقل عن الاستخبارات الإسرائيلية عن تلاقي مصالح كيان الاحتلال مع تنظيم داعش الإرهابي التكفيري في سورية، فالعلاقة بين الكيان الغاصب والتنظيم القاتل أوضح من الشمس في رابعة النهار وقد أشبعتها الصحافة العالمية وحتى الإسرائيلية بالتقارير المصورة والمدعمة بالأدلة والشواهد والمعلومات.

ولا نضيف جديداً أيضاً إن قلنا إن مثل هذه العلاقة التي يمكن وصفها بالعضوية بين هذا الكيان الإرهابي والتنظيم التكفيري لا تنحصر مع عناصر التنظيم المذكور فحسب بل هي واضحة مع كل التنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية تحديداً والمنطقة عموماً.‏

ومثل هذا الكلام ليس مصدره الرجم بالغيب ولا التكهنات أو التحليلات السياسية بل هو حقيقة أدركها العالم مبكراً ومنذ أن بدأت تظهر للعلن استثمارات أميركا بالإرهاب وعلاقتها بالتنظيمات المتطرفة وتأسيسها لها لنشر الفوضى الهدامة في المنطقة خدمة لأمن الكيان الإسرائيلي.‏

ثم ركب موجة الاستثمار إياه الكيان الإسرائيلي بعد التنسيق مع الولايات المتحدة وتوزيع أدوار الدعم اللوجستي والحماية والتزويد بالمال والسلاح بطريقة مباشرة أو بواسطة الوكالة عن طريق مشيخات الدولار، وظهرت عشرات التقارير المصورة والمتلفزة التي تثبت توفير الكيان الإسرائيلي الحماية لإرهابييه على وكيف يمدهم بمختلف أنواع الأسلحة ويفتح مشافيه لمعالجة مصابيهم وخصوصاً في هضبة الجولان المحتل.‏

وبعد كل هذا مازال بعض الحمقى لا يجزمون بأن تنظيم داعش الإرهابي وأخواته صناعة أميركية إسرائيلية هدفها حماية كيان الاحتلال الاستيطاني السرطاني في المنطقة!!.‏

ahmadh@ureach.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 17
القراءات: 99
القراءات: 113
القراءات: 151
القراءات: 142
القراءات: 185
القراءات: 182
القراءات: 261
القراءات: 212
القراءات: 288
القراءات: 254
القراءات: 287
القراءات: 339
القراءات: 330
القراءات: 336
القراءات: 365
القراءات: 364
القراءات: 422
القراءات: 400
القراءات: 545
القراءات: 530
القراءات: 499
القراءات: 549
القراءات: 322
القراءات: 409
القراءات: 567

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية